fbpx

المشاهد نت

حقيقة إرسال جنود أمريكيين إلى اليمن

حقيقة إرسال جنود أمريكيين إلى اليمن

عدن – محمد الحريبي

الادعاء

الرئيس الأمريكي جو بايدن يعلن رسميًا إرسال قوات أمريكية إلى اليمن

الناشر

يمن الغد

مصر اليوم

المغرد برس

أخبار الخليج

أخبار اليمن

الخبر المتداول

تداولت مواقع إخبارية إلكترونية عديدة، في 8 ديسمبر 2021خبرًا يفيد بإعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن رسميًا نشر قوات أمريكية في اليمن.

ونقل الخبر المتداول عن بايدن قوله: “تم نشر عدد قليل من الجنود الأمريكيين في اليمن للقيام بعمليات ضد التنظيمات الإرهابية مثل القاعدة وداعش”.

وأشار تصريح الرئيس الأمريكي، بحسب الخبر المتداول، إلى أن القوات تعمل بشكل وثيق مع الحكومة اليمنية وشركائها الإقليميين لتقويض نفوذ الجماعات الإرهابية.

تحقق المشاهد

من خلال التحقق الذي قام به “المشاهد” عن صحة خبر إرسال الرئيس الأمريكي جو بايدن قوات أمريكية إلى اليمن، تبين أنه مفبرك وغير صحيح، وكذلك الصورة التي رافقت الخبر مضللة أيضًا، حسب أدوات البحث العكسي.

وللتأكد من صحة الخبر، كان لا بد من التحقق عن تصريح الرئيس الأمريكي بايدن الذي تضمن الخبر، وتم البحث في الحساب الرسمي الموثق للرئيس بايدن على “تويتر”، لأنه في العادة ينشر فيه أي قرارات أو إجراءات يتخذها، خصوصًا في ما يتعلق بشؤون الشرق الأوسط، لكننا لم نجد له أية تغريدة عن إرسال قوات أمريكية إلى اليمن، وأيضًا تم مواصلة البحث في الموقع الإلكتروني الرسمي للولايات المتحدة الأمريكية، ولم يتم العثور على أي تصريح لبايدن أو إدارته يتحدث عن إرسال جنود أمريكيين إلى اليمن، سواء في نفس تاريخ نشر الخبر المتداول أو منذ تولي بايدن للإدارة الأمريكية، وبالتالي فإن التصريح الذي تضمن الخبر ليس صحيحًا، ولم يصدر عن بايدن.

حساب الرئيس الأمريكي، جو بايدن على تويتر

كذلك جاء في الخبر المتداول قول بايدن بأن قواته تعمل بشكل وثيق أو بالتنسيق مع الحكومة اليمنية، وفي هذا الخصوص تم البحث في وكالة “سبأ” التابعة للحكومة اليمنية وحسابات ومواقع إعلامية أخرى للحكومة اليمنية ، ولم يتم العثور على خبر صادر عن الحكومة يتحدث عن قدوم قوات أمريكية إلى اليمن أو قرارات أمريكية بإرسال قواتهم.

 الخبر المتداول أرفق صورة على أنها للقوات التي وصلت اليمن، ومن خلال التحقق منها بأدوات البحث العكسي للصور، تبين أنه قد تم نشرها في السابق، في قناة RT الروسية، مرفقة بخبر في منتصف العام 2016، عنوانه “قوات أمريكية في اليمن“، مشيرةً في مكان وصف الصورة إلى أنها أرشيفية لقوات المارينز الأمريكية في صنعاء. وعند البحث عن مصدر الصورة تم التوصل إلى صورة مشابهة لصورة الادعاء تظهر نفس الجنود ونفس معالم وملامح المكان ومواصفاته بشكل دقيق، لكنها التقطت من زاوية مختلفة فقط، كانت قد نشرتها شبكة الجزيرة الإعلامية في نهاية عام 2012، على أنها لقوات من المشاة البحرية الأمريكية “المارينز” في صنعاء.

رابط الصورة في RT عام 2016

رابط الصورة في قناة الجزيرة 2012

في السياق، أوضح المحلل السياسي، عبدالواسع الفاتيكي، لـ”المشاهد” أن نشر خبر مضلل أو كاذب كهذا، وفي هذا التوقيت بالذات، له دلالاته وأبعاده الخطيرة، في محاولة للفت أنظار المجتمع الدولي لوجود تنظيمات إرهابية في اليمن، قد يكون ذلك لخلط الأوراق، ودفع دول كبرى كأمريكا للتواجد العسكري في اليمن، وشرعنته تحت مسمى محاربة التنظيمات الإرهابية.

وأشار الفاتيكي إلى” أن بث الإشاعة بأن أمريكا تتدخل عسكريًا في اليمن بشكل مباشر، يضفي نوعًا من التأييد الشعبي للقوى التي تظهر نفسها بأنها معادية للتواجد والنفوذ الأجنبي، لاسيما الأمريكي، كجماعة الحوثي التي تدعي قتال أمريكا في الحرب اليمنية المستعرة.”

المصادر

حساب الرئيس الأمريكي بايدن على تويتر – الموقع الرسمي للحكومة الأمريكية – البحث العكسي للصور، قناة RT  الروسية – قناة الجزيرة – التحليل النقدي

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة