تعز – منال شرف:

أكد وفد أمريكي دعمه لعملية سلام شاملة بقيادة الأمم المتحدة تتضمن آراء مختلف الجماعات اليمنية، والنساء، وقادة المجتمع المدني، وممثلي الفئات المهمشة.

بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية، حصل المشاهد على نسخة منه، قال إن المبعوث الأمريكي الخاص لليمن، تيم ليندركينغ، والقائم بأعمال السفارة الأمريكية في اليمن، كاثي ويستلي، اختتما اليوم زيارة رسمية لليمن، التقيا خلالها بمحافظي حضرموت والمهرة وشبوة.

وناقشت الزيارة احتياجات هذه المحافظات، والجهود المبذولة لتعزيز الخدمات الأساسية والفرص الاقتصادية والأمن، ما يسمح بتجذر السلام، مؤكدة أهمية استمرار المجتمع الدولي في دعم الاستقرار الاقتصادي، وجهود الإغاثة الإنسانية.

وتناولت الزيارة، بحسب البيان، استمرار التحديات التي يمثلها الإرهاب والتهريب، والتي تغذي عدم الاستقرار، وكيف يعاني اليمنيون في جميع أنحاء البلاد، حتى أولئك البعيدين عن الخطوط الأمامية، لسنوات من عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي.

وكانت الولايات المتحدة قدمت أكثر من 4 مليارات دولار من المساعدات الإنسانية لليمن منذ بدء النزاع، وفي ظل نزوح ملايين اليمنيين، واعتمادهم على المساعدة الدولية لتلبية الاحتياجات الأساسية، بما في ذلك الغذاء والرعاية الصحية والمياه.

وحث البيان بشدة المانحين على تقديم الدعم السخي للشعب اليمني في مؤتمر المانحين رفيع المستوى لليمن، والذي تستضيفه الأمم المتحدة وسويسرا والسويد في 16 مارس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.