fbpx

المشاهد نت

مسؤول محلي يوضح أسباب تزايد جرائم القتل في طريق لحج

مسؤول محلي يوضح أسباب تزايد جرائم القتل في طريق لحج

لحج – صلاح بن غالب:

تزايدت حوادث القتل والتقطعات في الطريق الرئيسي بمديرية طورالباحة بمحافظة لحج (جنوب اليمن) منذ منتصف 2020 .

وأوضح مدير أمن مديرية طور الباحة العقيد سليمان العطري لـ”المشاهد” أن سبب تزايد أعمال التقطع والحرابة والقتل خارج القانون على الطريق الرئيسي يرجع إلى عدم تنفيذ توجيهات محافظ المحافظة اللواء الركن أحمد عبدالله تركي لقيادة الحزام الأمني بالصبيحة بمساندة رجال الأمن في حفظ الأمن والسكينة العامة على الطرقات.

وأضاف أنه منذ توليه منصب مدير أمن المديرية مطلع أكتوبر/ تشرين أول2021 وحتى اليوم تم تقييد 21 حالة تقطع واختلاس للمسافرين و 4 حالات تقطع واعتداء جسماني وحالتي قتل.

وعزا العطري أسباب الاختلالات الأمنية إلى الموقف المتخاذل من قبل النقاط الأمنية والثكنات العسكرية المنتشرة على طول الطريق والتي لاتحرك ساكنًا وقت وقوع الجريمة حسب تعبيره مستدلا بما حدث البارحة بالقرب من نقطة أمنية فقد قُتل مواطن على يد مسلح ومن ثم قام الجاني بالسطو على سيارة ولاذ بالفرار.

ولفت العطري إلى أن على القيادات العسكرية والأمنية في نطاق المديرية تشيكل قوة عسكرية مشتركة لمساندة رجال الأمن كأقل واجب للحد من أعمال التقطع والحرابة.

وفي السياق ذاته قررت الهيئة الإدارية للمجلس المحلي لمديرية طورالباحة اليوم الإثنين، إنهاء الازدواج في القرار الأمني داخل المديرية طبقًا لقرارات اللجنة القانونية المشكلة من قبل المحافظ التركي وبحضور قيادات عسكرية وأمنية من الطرفين (حكومة – انتقالي) للفصل في قضية ازدواج القرار الأمني بمديرية طورالباحة وكان من مخرجاتها القانونية قرار وزير الداخلية بالحكومة اليمنية الذي قضى بتكليف العقيد سليمان العطري مدير أمن للمديرية منذ مطلع أكتوبر/ تشرين أول 2021.

وعممت الهيئة المحلية في بيان رصده “المشاهد” على كل المرافق الحكومية التعامل الرسمي مع العقيد سليمان العطري كمدير أمن للمديرية.

وأضاف البيان أن من ضمن توصيات الهيئة المحلية أن يتم رفع كل النقاط العسكرية المنتشرة على الطريق مع بقاء النقاط الرسمية طبقًا للاتفاق المبرم من كل الأطراف أمام محافظ المحافظة أواخر ديسمبر/ كانون أول 2021.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة