fbpx

المشاهد نت

ترحيب يمني بدعوات خليجية وأوروبية لوقف الحرب

مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي يدعوان لوقف الحرب باليمن بدون شروط - صورة تعبيرية

ترحيب يمني بدعوات خليجية وأوروبية لوقف الحرب

الرياض – فاطمة العنسي

رحبت الحكومة اليمنية، بالبيان المشترك الذي أصدره المجلس الوزاري المشترك بين مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي والذي دعا إلى وقف إطلاق النار في اليمن دون شروط مسبقة الاثنين الماضي.

وأوضحت الحكومة اليمنية في بيان صدر عن وزارة الخارجية، على مدى حرص الأشقاء في مجلس التعاون لدول الخليج، والأصدقاء في الاتحاد الأوروبي على أمن واستقرار اليمن وقلقهما من تدهور الوضع الإنساني جراء استمرار الحرب العبثية”، وفق وكالة “سبأ” الحكومية.

ولفتت إلى كمية الإسهامات المقدمة لمختلف أوجه الدعم لتحسين الوضع الإنساني في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، لاسيما في ظل الوضع الإنساني والاقتصادي الحالي.

وأعربت الحكومة في بيانها، “عن تقديرها لموقف دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي ودعمهم لكافة الجهود الهادفة لتحقيق السلام واستعادة الدولة”.

وأكدت رفضها التام استخدام الحوثيين، اليمن منصة لإدارة العمليات الإرهابية، بما يهدد الأمن والاستقرار في المنطقة.

ونوهت إلى ضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته لاتخاذ موقف حازم لوقف تلك التصرفات العبثية والإرهابية، والضغط على إيران لوقف تدخلها السافر في الشأن اليمني”.

ودعا المجلس الوزاري الخليجي الأوروبي، الإثنين الماضي، إلى وقف إطلاق النار في اليمن دون شروط مسبقة، والتوصل إلى حل سياسي ينهي وتيرة الصراع القائم في البلاد منذ سنوات.

جاء ذلك في بيان ختامي لإجتماع الدورة السادسة والعشرين للمجلس الوزاري في بروكسل، والذي ترأسه وزير خارجية السعودية فيصل بن فرحان، ومن الاتحاد الأوروبي، نائب رئيس المفوضية الأوروبية جوزيب بوريل، بمشاركة وزراء خارجية وممثلي دول الاتحاد والمجلس.

وأكد البيان المشترك، على أهمية التوصل إلى حل سياسي للنزاع من خلال المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة، وأهمية المبادرة السعودية لوقف إطلاق النار والتوصل إلى حل السياسي في اليمن.

وأدان الوزراء في البيان الهجمات التي شنتها جماعه الحوثي باستخدام الصواريخ والطائرات المسيرة على الإمارات والسعودية، وأعربوا عن دعمهم للحلول السلمية لليمن.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة