fbpx

المشاهد نت

مالكو محطات الوقود يحتجون في صنعاء

الصورة من وكالة " سبأ" صنعاء

مالكو محطات الوقود يحتجون في صنعاء

صنعاء – فاروق محمد :

نظم العشرات من مالكي المحطات البترولية، اليوم، وقفة احتجاجية أمام مبنى مكتب الأمم المتحدة بصنعاء.
واستنكرت الوقفة، في بيان لها حصل “المشاهد” على نسخة منه، استمرار احتجاز السفن النفطية من قبل التحالف العربي، ومنعها من الوصول إلى ميناء الحديدة.
الوقفة الاحتجاجية نظمت بالتعاون مع موظفي شركة النفط الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي بصنعاء.
وتأتي الوقفة في ظل تزايد ارتفاع أسعار المشتقات النفطية في مناطق سيطرة جماعة الحوثي، وأزمة مستمرة تشهدها هذه المناطق.
وتكررت مثل هذه الوقفات الاحتجاجية في مناطق سيطرة جماعة الحوثي، خلال السنوات الأخيرة، بشكل مستمر، ولم تشهد هذه المناطق انفراجة مستمرة لأزمة المشتقات النفطية، في الوقت تشهد فيه السوق السوداء انتعاشًا وانتشارًا واسعًا.
وكان تحقيق صحافي نشره “المشاهد” قبل أيام، كشف عن قيام جماعة الحوثي بالتأسيس لسوق سوداء لبيع المشتقات النفطية من خلال قرار للجنة الثورية العليا للجماعة برئاسة محمد علي الحوثي، في 27 يوليو 2015. وقضى القرار بتحرير أسعار المشتقات النفطية وربطها بالسعر العالمي.
وخلص التحقيق إلى أن “القرار مثّل إلغاء كليًا للدعم الحكومي للمشتقات النفطية، وفرض رسوم جديدة بواقع 5 ريالات عن كل لتر من البنزين والديزل لصالح بناء محطة كهرباء حكومية. وعوضًا عن إنجاز المحطة سمح الحوثيون بتشغيل المئات من محطات الكهرباء التجارية، حيث بات في كل حارة بالمدن التي يسيطرون عليها محطتان على الأقل. لقد فتح قرار الحوثيين بتحرير أسعار الوقود باب استيراد المشتقات النفطية على مصراعيه أمام شركات مرتبطة بجماعة الحوثي، ما يوضح أن القرار كان مخططًا له بعناية لهذا الغرض”.
رابط التحقيق هنا

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة