شبوة – فاروق محمد:

تتواصل المواجهات القبلية، التي اندلعت صباح اليوم ، في محافظة شبوة (جنوب اليمن)، على خلفية ثارات قبلية، بعد يومين من مقتل شقيق محافظ شبوة السابق محمد صالح بن عديو.
وأكد مصدر إعلامي في محافظة شبوة لـ”المشاهد” أن المواجهات استخدمت فيها الأسلحة المتوسطة، وقصف متواصل بين أفراد من قبيلة الناجعة والقبيلة التي ينتمي إليها المحافظ بن عديو، شرق شبوة.
وتأتي المواجهات المسلحة بعد يوم من مقتل شقيق المحافظ السابق بن عديو، الذي قال في نعي لشقيقه، أن مقتل شقيقه حسب وصفه كان ضحية للمال المدنس وتم إخراجها على أنها بسبب ثأر.
وأوضح المصدر أن هناك ضحايا بين الطرفين، لكن ليس هناك تأكيدات حول عدد الضحايا من مصادر طبية.
ولم تصدر السلطة المحلية حتى كتابة هذا الخبر الساعة الخامسة مساء، بيانًا حول المواجهات القبلية، وما يمكن عمله لاحتوائها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.