تعز – مجاهد حمود :

أعلنت الأمم المتحدة في تقرير لها الجمعة عن مقتل 234 مدنيًا في اليمن خلال يناير الماضي في أعلى حصيلة شهرية منذ ثلاث سنوات.

وأوضح تقرير لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة نقلته “الأناضول” عن مقتل 234 مدنيًا وإصابة 431 آخرين في اليمن في أعلى حصيلة منذ ثلاث سنوات.

وأشار التقرير إلى أن استمرار الصراع باليمن تسبب بخسائر فادحة بصفوف المدنيين، مع تدهور الوضع منذ الربع الأخير لعام 2021 حتى العام الجديد 2022.

وأضاف بأن العام 2021 شهد مقتل 769 مدنيًا، وإصابة 1739 آخرين، بمعدل 7 ضحايا يوميًا، ولم يوضح التقرير أي جهة من أطراف النزاع في اليمن تقف وراء القتلى والجرحى.

وتشهد اليمن منذ أكثر من 7 سنوات حربًا مستمرة بين القوات الحكومية والحوثيين منذ سبتمبر 2014.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت، في نوفمبر الماضي، أنه بنهاية العام 2021، تكون الحرب في اليمن قد أسفرت عن مقتل 377 ألف شخص بشكل مباشر وغير مباشر.

وأدت الحرب إلى خسارة اقتصاد البلاد 126 مليار دولار، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية والاقتصادية بالعالم، حيث يعتمد معظم السكان البالغ عددهم 30 مليونًا على المساعدات، وفق الأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.