المهرة – عماد باحميش

أكد مشائخ قبائل محافظة المهرة (شرق اليمن)، أن المحافظة لن تكون مسرحًا لتصفية الحسابات، وأنهم سيكونون ضد من يريد بالعبث بأمن المحافظة واستقرارها.

وقال مشائخ وأعيان المهرة، في بيان صادر عنهم، وصل “المشاهد” نسخةً منه: إنهم يقفون بجميع قبائلهم وفئاتهم مع التحالف العربي بقيادة السعودية، في مواجهة ما وصفوه بـ”التمرد الحوثي”، والتمدد الإيراني باليمن.

وتناول البيان ما تشهده البلاد والمحافظة من تطورات ومستجدات، وأشار إلى ما أسماه “المصير المشترك” مع دول الجوار الشقيقة، معتبرًا أن أية دعوات تخرج من بعض القوى في المهرة لا تنسجم مع هذا الموقف فعي لا تمثل “الإجماع الشعبي” في المحافظة، حد وصف البيان.

نسخة من بيان قبائل المهرة

ورفض البيان أية محاولات او دعوات لإنشاء معسكرات “غير قانونية”، مطالبًا جميع أبناء المحافظة عدم التعامل معها، وأن هذه المعسكرات مصدر قلق على أمن المحافظة.

وتبرأ البيان من “قناة المهرية” التي قال إنها “تبث التحريض والأكاذيب غير الصحيحة عن التحالف العربي وعن أبناء محافظة المهرة”، حد تعبيره.

كما أدان البيان ما وصفها “الكتابات غير اللائقة والمسيئة” لدول التحالف العربي، وأن قناة المهرية لا تمثل تبناء محافظة المهرة وليس لها أية صلها بمحافظة المهرة، حسب ما نُشر في البيان.

وشكر شيوخ المهرة في البرنامج الاعمار السعودي الذي يبذل جهود في تنمية وإعمار محافظة المهرة، خاصة واليمن عامة، كما شكر كذلك إغاثة الملك سلمان للمهرة واليمن عمومًا.

واعتبر البيان الاستهداف الحوثي للأراضي السعودية والإماراتية بأنه “تهديد للأمن العربي”، واليمن ومحافظة المهرة جزء منه، وفق ما جاء في البيان.

وتعيش محافظة المهرة على وقع تجاذبات سياسية، واستحداث مكونات تتبع دول التحالف، وقوى إقليمية مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.