fbpx

المشاهد نت

استمرار المواجهات العسكرية في محافظة حجة

أحد مقاتلي القوات الحكومية (أرشيفية)

استمرار المواجهات العسكرية في محافظة حجة

حجة -محمد عبدالله :

تواصلت المعارك بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي في مدينة حَرَض شمال محافظة حجة (شمالي غرب اليمن)، لليوم الرابع على التوالي.

وقال مصدران عسكريان لـ”المشاهد”، إن معارك هي “الأعنف” اندلعت صباح اليوم الإثنين وحتى قبيل الظهر شرق مديرية حرض إثر هجوم “واسع” شنته جماعة الحوثي لفك الحصار عن مقاتليها.

وكانت القوات الحكومية أعلنت الجمعة، أنها فرضت طوقا على مدينة حرض بعد السيطرة على معسكر المحصام المطل على المدينة شرقا، بعد ساعات من إعلانها عملية عسكرية لاستعادة المدينة من قبضة الحوثيين.

وأضاف المصدران أن الحوثيون استقدموا تعزيزات عسكرية لاستعادة المواقع التي خسروها خلال الأيام الأربع الماضية.

وتقدمت القوات الحكومية خلال الساعات الماضية في المحور الجنوبي لمدينة حرض، إذ سيطرت على حي الكمب، وفي الجهة الجنوبية للمدينة تقدمت نحو مستشفى حرض حيث تدور المواجهات بالقرب منه، وفق المصدران.

كما أفاد المصدران أن الحوثيون قصفوا بالمدفعية والصواريخ مناطق تسيطر عليها القوات الحكومية في مديريتي، ميدي وحيران، في ذات المحافظة.

من جهته، قال التحالف العربي إن الحوثيين أطلقوا من الحديدة ومطار صنعاء الدولي أربعة صواريخ باليستية باتجاه حرض ومثلث عاهم بمحافظة حجة.

وأضاف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس)، أن الاستخدام العسكري لميناء الحديدة ومطار صنعاء من قبل الحوثيين يهدد الأمن الإقليمي والدولي، متوعدًا باتخاذ “إجراءات عملياتية للتعامل مع مصادر التهديد لحماية المدنيين بالداخل اليمني”، حد تعبيره.

ولم يتطرق البيان إلى أي تفاصيل أخرى بشأن ما إذا كان القصف أسفر عن سقوط ضحايا. ولم يصدر بعد أي تعليق من قبل الحوثيين حول الأمر.

وتقول الحكومة إن قواتها تقترب من تحرير كامل مدينة حرض من الحوثيين، ضمن عمليات “حرية اليمن السعيد”، التي أعلن عنها التحالف في 12 يناير/كانون الثاني الماضي.

تأتي المعارك في حرض بعد أسابيع من استعادة القوات الحكومية مناطق عدة من قبضة الحوثيين أبرزها مديريات بيحان، وعسيلان، وعين في شبوة (جنوب شرق) ومدينة حريب في مأرب (شمال شرق).‎

وتكتسب مدينة حرض أهمية استراتيجية، كونها تقع على حدود منطقة عسير السعودية، ويربطهما منفذ بري حيوي، يعد واحدًا من أهم منافذ اليمن.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة