fbpx

المشاهد نت

جدل حول مصير “سجن” غرب لحج

صورة أرشيفية لأحد السجون في لحج

جدل حول مصير “سجن” غرب لحج

لحج – صلاح بن غالب

قال مدير عام مديرية طور الباحة بمحافظة لحج (جنوب اليمن)، عبدالرقيب البكيري، إن السجن الواقع في مقر معسكر اللواء الثاني عمالقة (قوات مشتركة)، بمنطقة الرجاع “سجن رسمي وقانوني”.

وأوضح البكيري لـ “المشاهد” أن المباني التابعة لإدارة أمن المديرية مبانٍ متهالكة، ولا يوجد بالمديرية سجن مؤهل للاحتجاز القانوني، إلا سجن ما بات يُعرف بـ”سجن مصنع الحديد”، والذي يحمل تصريح رسمي من وزارة الداخلية.

وأضاف أن السجن الواقع داخل نطاق اللواء، يتم فيه إيداع كل المتهمين في القضايا الجنائية التي تحدث في عموم مناطق مديرية طور الباحة؛ ليتسنى للبحث الجنائي بأمن المديرية استكمال الإجراءات القانونية وترحيل المتهمين إلى الجهات القضائية المختصة بعد ذلك.

ودعا البكيري القوات العسكرية بأن تكون رديفًا للأجهزة الأمنية في حفظ الأمن والاستقرار داخل نطاقها الجغرافي، ولا ينبغي أن تقف موقف المتفرج للعابثين بالأمن والسكينة العامة.

منوهًا في الوقت ذاته إلى أنه لا ينبغي تسخير القوات المسلحة في المصالح الشخصية للقادة العسكريين بالاعتداء على الملكيات العامة أو الخاصة، وصبَّ الزيت على النار حال حدوث النزاعات بين أي طرف من الأطراف، حد وصفه.

مستنكرًا الزج بالقوات العسكرية في تغذية وتأجيج الصراعات المناطقية والعنصرية البغيضة التي تمزق النسيج الاجتماعي بين أبناء المحافظة أو مديرياتها المختلفة.

وثمَّن البكيري الدور الكبير لقائد اللواء الثاني عمالقة العميد حمدي شكري في فض النزاعات وحفظ الأمن والإستقرار في نطاق المديرية.

يشار إلى أن حديث مدير عام مديرية طور الباحة جاء بعد ساعات من صدور توجيهات من القيادة العامة لألوية العمالقة (قوات مشتركة)، تضمنت إغلاق كافة السجون واماكن الاحتجاز للمدنيين داخل مقار ألوية العمالقة.

وحصل “المشاهد” على نسخة لمذكرة رسمية من محافظ محافظة لحج اللواء أحمد عبدالله تركي صادرة أواخر ديسمبر/كانون أول 2018، ذكر فيها أن سجن اللواء الثاني عمالقة مكان احتجاز “قانوني ومصرح به” من وزارة الداخلية.

وأشاد التركي بجهود قائد اللواء الثاني عمالقة العميد حمدي شكري في حفظ الأنن والسكينة العامة بالمديريات الغربية من محافظة لحج.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة