fbpx

المشاهد نت

اشتباكات بين فصائل أمنية بعدن

الطريق البحري بعدن تم إغلاقه بسبب الاشتباكات - أرشيفية

اشتباكات بين فصائل أمنية بعدن

عدن – فيروز عبدالفتاح

تسببت الاشتباكات التي اندلعت منذ فجر الأحد، واستمرت حتى صباح ذات اليوم، بمديرية خورمكسر، في مدينة عدن (جنوب اليمن) بإحداث فوضى للحياة العامة بالمدينة.

وأدت الاشتباكات إلى إغلاق المدارس، وقطع الطريق البحري الواصل بين مديرية المنصورة، وبين مديريات: “خورمكسر، صيرة، والمعلا”، وتعطيل مصالح المواطنين والموظفين.

كما توقفت حركة الملاحة الجوية في مطار عدن الدولي؛ نتيجة قرب الاشتباكات من مدرج ومبنى المطار.

وكشفت مصادر في إدارة أمن عدن لـ”المشاهد” أسباب الاشتباكات التي اندلعت بين قوات ووحدات مسلحة تابعة لفصيلين أمنيين تابعين لإدارة الأمن.

وقالت المصادر إن الاشتباكات تعود إلى نشوب خلافات بين الفصيلين حول صرف مرتبات لأفراد هذه القوات.

وأدت الاشتباكات إلى تحويل مسار طائرة تابعة للخطوط الجوية اليمنية، صباح الأحد؛ بسبب الاشتباكات المسلحة بمديرية خور مكسر.

وقال مصدر ملاحي في إدارة مطار عدن: “إن رحلة جوية قادمة من مصر اضطرت للهبوط عكسيًا عبر النزول بمدرج مطار عدن من ناحية البحر، بسبب الاشتباكات”.

وأوضح المصدر الملاحي إلى أن طائرة أخرى تابعة للامم المتحدة هبطت هي الأخرى من ناحية البحر، بعد تعذر هبوطها بشكل طبيعي.

كما فشلت رحلة أخرى من مغادرة مطار عدن الدولي لذات السبب، وأوقفت الخطوط الجوية اليمنية رحلتها المغادرة صباح اليوم.

فيما أكدت الخطوط اليمنية أن طائرة تابعة لها استمرت تحوم في أجواء عدن، مشيرةً إلى أنه قد تضطر لتحويل وجهتها إلى مطار سيئون.

وتندلع بين الحين والآخر اشتباكات بين فصائل أمنية في مدينة عدن، في ظل تعدد التشكيلات المسلحة، وعدم وجود قيادة موحدة للكثير من وحدات الأمن المتواجدة داخل المدينة.

وظهر اليوم الأحد، أصدرت اللجنة الأمنية بالعاصمة المؤقتة عدن، بلاغًا صحفيًا حول الأحداث التي شهدتها مدينة خور مكسر.

وعبّرت اللجنة في بلاغها الصحفي عن أسفها لكافة المواطنين ورفضها وإدانتها لأية أعمال خارجة عن النظام والقانون.

وأكدت أنها شكلت لجنة للتحقيق بصورة عاجلة في الأحداث التي شهدتها مدينة خور مكسر من أجل رفع تقرير حول الحادثة للجنة الأمنية لاتخاذ الإجراءات الأمنية الصارمة تجاه المتسببين في تلك الأحداث أيًا كانت أسماؤهم وصفاتهم ومناصبهم القيادية، وكذلك سيتم التعامل بحسم مع القيادات التي لا تلتزم بتوجيهات إدارة شرطة عدن.

وأكدت اللجنة أن إدارة شرطة عدن بصدد اتخاذ إجراءات أمنية حقيقية تكون كفيلة بعدم تكرار ما حصل في خور مكسر.

ودعت اللجنة وسائل الإعلام ورواد التواصل الاجتماعي إلى عدم الانجرار خلف التصريحات الكاذبة القادمة من مصادر غير رسمية التي تزيد في تعقيد المشكلة أكثر وتنشر الفتن والمعلومات الزائفة.

واختمت اللجنة بلاغها الصحفي بالتأكيد على أن مثل هذه الأحداث تسيء لشرطة العاصمة عدن ومنتسبيها الأبطال، ولن تمر مرور الكرام دون محاسبة المتسببين في نشر هذه الفوضى، حد وصفها.

وكانت الاشتباكات قد تسببت بإغلاق المدارس، وتوقف حركة الملاحة الدولية في مطار عدن الدولي، وقطع الطريق البحري الرابط بين مديريات عدن، وتعطل المواطنين والموظفين عن مصالحهم.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة