fbpx

المشاهد نت

حمدي شكري يكشف لـ”المشاهد” أسباب التوتر القبلي بلحج

قوات من ألوية العمالقة الجنوبية - أرشيفية

حمدي شكري يكشف لـ”المشاهد” أسباب التوتر القبلي بلحج

لحج – صلاح بن غالب

أصدرت القيادة العامة لألوية العمالقة (قوات مشتركة) بيانًا إلى قادة ألويتها بعد التوتر القبلي الأخير في محافظة لحج (جنوب اليمن).

البيان الذي حصل “المشاهد” على نسخة تضمن عدة أوامر منها تشكيل لجان للإطلاع على سجون الوحدات العسكرية التابعة لها، والنظر في قضايا احتجاز مواطنين على ذمة قضايا مدنية وسرعة إحالتهم إلى القضاء المدني.

وشدد البيان على قيادة الوحدات العسكرية منع أي استخدام للآليات العسكرية أو الجنود في النزاعات المدنية كالبسط على الأرض وغيرها.

وعللَّ البيان صدور التوجهيات عقب الشكاوي عن وجود سجون مدنية في ألوية العمالقة، وتدخل قادتها في النزاعات المدنية، بحسب ما ورد في البيان

في السياق ذاته، أوضح قائد اللواء الثاني عمالقة العميد حمدي شكري لـ “المشاهد” أن سبب التوتر القبلي الأخير بمحافظة لحج هو نكث رجل الأعمال سالم معوضة المنتمي لقبيلة يافع وعوده في إنهاء الخلاف بينه وبين خصمه من أبناء الصبيحة، رغم رهن مركبته الشخصية كضمانة لانهاء الخلاف.

وقال شكري: “إن معوضة قام بالرجوع عن وعده، وقام بـ”نهب” مركبته الشخصية التي رهنها من جانب منزلي ومضى.

واضاف أنه خلال تهرب معوضه من وعده استعان بأطقم أمنية وداهم منزل خصمه الصبيحي ليلاً، ونهب مبالغ مالية من محل خصمه.

وأشار إلى أنه خلال الفترة الماضية تم إرسال وسطاء إليه للحضور وتنفيذ بنود إنهاء الخلاف لكنه رفض.

ولفت شكري قائلًا: “إن ما زاد الأمور تعقيدًا هو اختطاف القيادي بمكتبي العقيد محمد عبدالقادر الصبيحي، علاوةٌ لمقتل مرافقي الشخصي بهجوم غادر وإصابة آخرين أثناء ما كنا نعمل جنبًا إلى جنب مع كل المسئولين والوجهاء لإعادة الامور إلى مجراها الطبيعي داخل المحافظة وإنهاء كل المظاهر المسلحة.

وشهدت محافظة لحج الكثير من التوترات القبلية بين أبناء الصبيحة وقوات تابعة للمجلس الانتقالي بقيادة عسكريين ينتمون لقبائل يافع خلال 2021، وتم رصد حادثتي تصعيد وتحشيد بين الطرفين منذ مطلع العام الجاري.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة