fbpx

المشاهد نت

لحج: تطبيع الأوضاع عقب توتر قبلي

مسلحون قبليون في لحج - أرشيفية

لحج: تطبيع الأوضاع عقب توتر قبلي

لحج -صلاح بن غالب

توصلت اللجنة المشكلة من قبل محافظ محافظة لحج (جنوب اليمن) إلى تطبيع الأوضاع بعد التوتر القبلي بين قبيلة الصبيحة وقبائل يافع.

وأوضح السكرتير الإعلامي بمكتب المحافظ محمد محي الدين لـ “المشاهد“: إنه تم يوم الجمعة إطلاق كافة المحتجزين من قبل الطرفين، وكان على رأسهم القيادي في اللواء الثاني عمالقة (قوات مشتركة) محمد عبدالقادر الصبيحي والذي توترت الأوضاع بسبب اختطافه.

واحتشد مئات المسلحين القبليين من أبناء قبيلة الصبيحة في لحج كردة فعل بعد اختطاف القيادي في قوات العمالقة من قبل أشخاص يتبعون رجل الأعمال سالم معاضة اليافعي؛ مما تسبب بحالة من التوتر القبلي خلال الساعات الماضية.

وأضاف محي الدين أن المحافظ التركي أشرف بنفسه على سير تطبيع الأوضاع في المحافظة، والوصول إلى حلول توافقية لرأب الصدع بين الطرفين ونزع فتيل التوتر القبلي بالمحافظة.

مؤكدًا عودة الأوضاع لطبيعتها في محافظة لحج، ولم يؤثر الهجوم على مركبة عسكرية تابعة للواء الثاني عمالقة على سير تنفيذ بنود الاتفاق بين الطرفين.

وفي سياقٍ متصل، أوضح الناطق الرسمي باللواء الثاني عمالقة (قوات مشتركة) أسعد اليوسفي لـ “المشاهد” أن عناصر مسلحة هاجمت مركبة عسكرية تابعة للواء الثاني عمالقة، مساء الجمعة، في منطقة الرباط جنوب مديرية تبن بالطريق الرابط بين لحج وعدن.

وأضاف أن الهجوم تسبب بمقتل أحد منتسبي اللواء يدعى صقر ياسين وإصابة آخرين.

وأشار اليوسفي إلى أن قيادة اللواء طالبت من الأجهزة الأمنية بسرعة القبض على منفذي الهجوم وتسليمهم للقضاء لينالوا جزاءهم الرادع؛ درءًا للفتنة التي تريدها تلك العناصر أن تشب نارها من جديد بين أبناء الصبيحة وأبناء يافع.

وهذا وشهدت محافظة لحج خلال الأيام الماضية حالة من التوتر القبلي وانتشارًا للمسلحين القبليين الذين قاموا بنصب نقاط وتعرض أبناء طرفي التوتر للاحتجاز خلال 72 ساعة الماضية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة