fbpx

المشاهد نت

أسرة الصحفية باضاوي تدين التشهير بابنتهم

أسرة الصحفية باضاوي تدين التشهير بابنتهم

حضرموت – وداد ناصر

نشرت أسرة الصحفية المعتقلة هالة باضاوي بيانًا نددت فيه بالانتهاكات والتشهير الذي تتعرض له ابنتهم.

جاء ذلك في بيان صادر عن الأسرة حصل “المشاهد” على نسخة منه، قالت فيه: “تصاعدت هجمات التشهير والتلفيق بحق الصحفية هالة باضاوي حتى وصل الأمر إلى نشر فيديو يسيء لها”.

وأضاف البيان: “أننا ندين هذا التلفيق الذي استخدمت فيه تقنيات عميقة للتزييف”.

وأشار البيان “جاء ذلك تزامنًا مع أولى جلسات النيابة مع ابنتنا هالة في المكلا حضرموت ونظرًا لكون القانون لم يقف مع ممارسات الجهات التي قامت باعتقال ابنتنا لجأوا لهذا الأسلوب الرديء”.

وأدانت أسرة الصحفية هالة فؤاد باضاوي هذه الانتهاكات التي تسعى لتضليل الرأي العام وإبعاد المتضامنين مع الضحية ضد كل هذه الانتهاكات التي وقعت ولا زالت تقع على الصحفية في اعتداء واضح ضد القانون.

وأكدت الأسرة دعمها ومساندتها لابنتها الصحفية هالة باضاوي، مشددةً على تمسكها بحقها القانوني.

وفي ذات السياق، نددت منظمات حقوقية ونسوية ونشطاء وسائل التواصل الإجتماعي، وكذلك صحفيون ما تتعرض له الصحفية باضاوي، مطالبين بسرعة الإفراج عنها.

يذكر أن الصحفية هالة باضاوي تم اعتقالها وإخفاؤها قسريًا في الـ 30 من ديسمبر/كانون الأول الماضي من قبل الاستخبارات العسكرية في المكلا بحضرموت، وفي الثالث من يناير تم نقلها إلى السجن المركزي.

وبحسب مكتب الرصد في لجنة دعم الصحفيين JSC رصد التقرير في الفترة من يوليو حتى سبتمبر 2021 من 20 – 30 % من إجمالي الانتهاكات، المرتكبة ضد صحفيين أو ناشطين عاملين في المجال الإعلامي، والذين تعرضوا لانتهاكات، أبرزها: (الاعتقالات والتهديد بالتصفية الجسدية)؛ بسبب نشاطهم الإعلامي، وكانت هذه الإحصائية قد رصدت في المحافظات الجنوبية والشرقية لليمن.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة