fbpx

المشاهد نت

القوات الحكومية تتقدم غرب تعز

آلية تابعة للقوات الحكومية - أرشيفية

القوات الحكومية تتقدم غرب تعز

تعز – وهب العواضي

واصلت القوات الحكومية تقدمها، في جبهة العنين بمديرية جبل حبشي في الريف الغربي لمحافظة تعز.

وقال مصدر عسكري لـ”المشاهد” إن القوات تمكنت من السيطرة على مواقع المتبقية في شرف العنين، وتواصل تقدمها للسيطرة الكاملة على منطقة “الصراهم” بعد مواجهات عسكرية وصفتها بـ”العنيفة” مع مسلحي جماعة الحوثي.

وأشار المصدر إلى أن القوات الحكومية تسيطر ناريًا على أجزاء من منطقة “الصراهم”، وما زالت المعارك مستمرة حتى اللحظة، لافتًا إلى أنه قد يتم استكمال السيطرة عليها بشكل كامل.

وبسيطرة القوات الحكومية على منطقة “الصراهم” تكون قد اقتربت من قط الخط الإسفلتي الرئيسي الرابط بين محافظتي تعز والحديدة في منطقة الرمادة.

ولفت المصدر إلى أن طيران التحالف شن عدة غارات، على مواقع الحوثيين في منطقة العنين تحديدًا على تبة “الأقحف”، ما أسفر عن مقتل عدد من عناصر جماعة الحوثي وتدمير آليات عسكرية.

وفي السياق، أعلن التحالف العربي، عن تنفيذ 18 استهدافًا ضد الحوثيين في تعز ومأرب أيضًا خلال الساعات الماضية، مشيرًا إلى أنها دمرت 18 آلية عسكرية، إضافةً إلى خسائر بشرية، وفق بيان لوكالة “واس” السعودية.

وكان التحالف قد أعلن أيضًا عن استهداف مواقع للحوثيين بغارة جوية في منطقة الصراهم بمديرية جبل حبشي، وهي ذات المنطقة التي تحاول القوات الحكومية السيطرة عليها من جهة شرف العنين؛ لتتمكن من قطع الخط الأسفلتي الرابط بين تعز والحديدة.

ومنذ أسبوع، تجددت المواجهات العسكرية بين القوات الحكومية ومسلحي جماعة الحوثي في الجبهات الغربية لمديرية جبل حبشي، تحديدًا في منطقة شرف العنين، وسط تمكن الأول من السيطرة على عدة مواقع هناك.

مصادر محلية قالت لـ”المشاهد” أن القصف العشوائي لجماعة الحوثي تسببت بمقتل امرأة وإصابة أخرى قبل يومين في منطقة الحبيل جراء قذيفة أطقلتها على منازل المواطنين، فيما أصيب شخص أخر بطلقات نارية في منطقة مولية.

وتطل منطقة شرف العنين في عزلة بلاد الوافي التي تجاورها منطقة الصراهم على خط البرح في منطقتي هجدة والرمادة، وهو خط أسلفتي يربط تعز بالحديدة ويعتبر خط إمداد رئيسي للحوثيين في بجهات مديرية مقبنة وجبهات آخرى غربي تعز.

وتجددت المعارك أيضًا في الطرف الأخر من الشريط الغربي الريفي لمحافظة تعز، تحديدًا في مديرية مقبنة المجاورة لجبل حبشي، وتمكنت القوات الحكومية من السيطرة على عدة مواقع هناك أبرزها جبال الأحطوب ومنطقة الخلود.

ويأتي تجدد المعارك في غرب تعز، بعد إطلاق التحالف العربي عن عملية عسكرية جديدة باسم “حرية اليمن السعيد”؛ تهدف إلى تحرير المحافظات اليمنية من الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة