fbpx

المشاهد نت

16 ألف أسرة نازحة “تستغيث” في حريب

تزايد عدد النازحين في مأرب - صورة أرشيفية

16 ألف أسرة نازحة “تستغيث” في حريب

مأرب – سالم الصبري

أطلقت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمحافظة مأرب (شمال شرق اليمن)، نداء إنساني للمنظمات الإنسانية بسرعة تقديم المساعدات الإغاثية الطارئة للنازحين والسكان بمديرية حريب، جنوب محافظة مأرب.

وقالت الوحدة التنفيذية في بيان حصل “المشاهد” على نسخة منه، إن أكثر من 16 ألف أسرة من النازحين والسكان المقيمين في مديرية حريب عانوا على مدى خمسة أشهر من قطع لكافة الخدمات وإيقاف أسباب الحياة.

والثلاثاء الماضي، أعلنت ألوية العمالقة الجنوبية السيطرة على كاملة مديرية حريب، جنوب محافظة مأرب، من قبضة قوات جماعة الحوثي التي سيطرت على المديرية في سبتمبر/آيلول الماضي ضمن عملية واسعة سيطرت خلالها على 6 مديريات جنوب مأرب و 3 مديريات غرب محافظة شبوة.

ونوهت الوحدة التنفيذية إلى أن سكان مديرية حريب ونازحيها بحاجة طارئة للمساعدات الإنسانية في المجالات الإغاثية والإنسانية، وفي المجالات الفنية والتقنية للمؤسسات الخدمية كي تستعيد دورها في خدمة المواطنين.

وأكدت الوحدة التنفيذية جهوزيتها بكافة فرقها الميدانية لتسهيل أي مساعدات يتم تقديمها من المنظمات الإنسانية والإغاثية.

وأشارت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين أن هناك طريقين رئيسيين مفتوحان لإدخال المساعدات الإنسانية والمواد التموينية والإغاثية لسكان مديرية حريب، عبر طريق (مأرب صافر حريب)، وطريق (شبوة بيحان حريب).

ودعت الوحدة التنفيذية المواطنين والنازحين في حريب إلى الالتزام بتعليمات فرق نزع الألغام، ومخلفات الحرب والعبوات الناسفة، وعدم السير أو الاقتراب من الطرق والأماكن المشبوهة أو التي لم تبلغ عنها فرق نزع الألغام بأنها أصبحت خالية من الألغام.

لافتة إلى أن قوات الحوثي لم تترك أي مكان وصلت إليه إلا وقامت بزراعة كل وسائل الموت من ألغام وعبوات ناسفة، حد تعبيرها.

والأربعاء، وجه محافظ محافظة مأرب سلطان العرادة الأجهزة التنفيذية بالمحافظة بسرعة تطبيع الحياة في مديرية حريب التي استعادتها قوات العمالقة مؤخرًا بعد 5 أشهر من سيطرة جماعة الحوثي عليها.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة