fbpx

المشاهد نت

آخر التطورات العسكرية في مأرب وتعز

آخر التطورات العسكرية في مأرب وتعز

تعز – محمد عبدالله :

استعادت القوات الحكومية، الخميس، مناطق جديدة من قبضة الحوثيين عقب معارك وُصفت بـ”العنيفة” في محافظتي مأرب (شمال شرق) وتعز (جنوب غرب).

وقال مصدران أحدهما عسكري والآخر قبلي لـ”المشاهد“، إن القوات الحكومية وألوية العمالقة سيطرتا على منطقتي الصوفي والحمران في مديرية العبدية جنوبي مأرب.

وأضاف المصدران أن المساحة التي باتت تفصل بين القوات الحكومية ومركز العبدية تُقدر بنحو 9 كيلو متر.

وكانت القوات ذاتها استعادت من قبضة الحوثيين السيطرة على عقبة أبلح الرابطة بين مديريتي حريب والعبدية، عقب هجمات ميدانية من عدة محاور أمس الأربعاء.

وتكمن أهمية العبدية كونها محاطة بمنطقة قانية التابعة لمحافظة البيضاء جنوبا، وبلدة عين بشبوة غربا، ومنطقة حريب التابعة لمأرب شرقا، ومديرية ماهلية التابعة لمأرب أيضا شمالا.

واشتد القتال في المناطق الجنوبية من مأرب مع استقدام قوات من “ألوية العمالقة” التي سيطرت على ثلاث مديريات غرب محافظة شبوة مطلع يناير/كانون الثاني الجاري.

وتأسّست ألوية العمالقة أواخر عام 2015 في منطقة الساحل الغربي، وتضم 15 ألف مقاتل على الأقل. وتحظى بدعم من الإمارات والسعودية، وقامت بدور في قتال الحوثيين على طول شريط ساحلي يبلغ طوله 300 كلم، من منطقة باب المندب حتى الحديدة على ساحل البحر الأحمر.

وفي محافظة تعز، قال مصدر عسكري لـ”المشاهد”، إن القوات الحكومية هاجمت مواقع الحوثيين في مديرية مقبنة ريف غرب المحافظة وتمكنت من السيطرة على مواقع تطل على خط تعز- الحديدة.

بدوره، أعلن الناطق باسم محور تعز العسكري العقيد عبدالباسط البحر، أن القوات الحكومية سيطرت على “عدد من القرى والمواقع المهمة”، لافتًا في تغريدة عبر تويتر أن “المواجهات لا تزال مستمرة”.

وتصاعدت المعارك في تعز منذ نحو أسبوع بعد مضي قرابة عام على توقف القتال في المحافظة التي تحتل المرتبة الأولى من حيث عدد سكان اليمن.

في عضون ذلك، قال التحالف العربي، إنه نفذ 44 عملية استهداف ضد الحوثيين في محافظات مأرب وتعز والبيضاء خلال الـ 24 ساعة الماضية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة