fbpx

المشاهد نت

“مراد” تواجه الحوثيين.. “عقبة ملعاء” بيد “العمالقة”

معارك مأرب تشتد بين الحوثيين والعمالقة - أرشيفية

“مراد” تواجه الحوثيين.. “عقبة ملعاء” بيد “العمالقة”

مأرب – فيروز عبدالفتاح

شهدت جبهات جنوب محافظة مأرب (وسط اليمن)، الأربعاء، مواجهات وُصفت بـ”العنيفة” بين ألوية العمالقة والقوات الحكومية من جهة، وبين جماعة الحوثي.

وقالت مصادر عسكرية إن قوات العمالقة والجيش اليمني سيطروا خلال الساعات الماضية على “عقبة ملعاء” الإستراتيجية، الفاصلة بين مديريتي حريب والجوبة، جنوب مأرب.

وكشفت المصادر لـ”المشاهد” عن مقتل القيادي الحوثي أبو حسين الحمران مسؤول الإمداد في جبهة ملعاء، بمديرية الجوبة، جنوب مأرب، خلال المواجهات التي دارت في محيط العقبة.

وسبق عملية السيطرة على “عقبة ملعاء” تحرير قرية “ملعاء”، في محيط العقبة، والتي شهدت معارك عنيفة بين قوات العمالقة ومليشيات الحوثي.

ولم ترد أية معلومات من مصادر حوثية أو وسائل الإعلام تابعة للجماعة حول هذا التقدم الميداني الذي أعلنت عنه ألوية العمالقة والقوات الحكومية.

وكان المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية قد أعلن، اليوم الأربعاء، أن القوات الحكومية والعمالقة يواصلون التقدم في جميع المحاور القتالية جنوب محافظة مارب.

وأشار المركز إلى أن صفوف جماعة الحوثي المدعومة تشهد انهيارات وخسائر فادحة؛ نتيجة ضربات القوات الحكومية وألوية العمالقة، في جبهات مأرب.

وأضاف المركز أن ضربات طيران التحالف العربي لمواقع المليشيات في جنوب مأرب، مهّدت الطريق أمام قوات العمالقة والجيش للتقدم وتحقيق الانتصارات الميدانية.

يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان “قبائل مراد”، كبرى قبائل محافظة مأرب، جاهزيتها للقتال إلى جانب قوات ألوية العمالقة، ومساندة الانتصارات المحققة في مديريات جنوب مأرب.

قوات تابعة لقبائل مراد بمأرب – متداولة

وأعلنت قبائل مراد انضمامها للمعارك والمواجهات ضد الحوثيين، في بيانٍ وصل “المشاهد” نسخةً منه، انضمامها إلى صفوف ألوية العمالقة، ومواجهة الحوثيين في مناطق القبائل.

وتستوطن “قبائل مراد” المديريات الجنوبية من مأرب، وأهمها الجوبة، رحبة، وماهلية، بالإضافة إلى أجزاء من مديرية حريب، التي باتت تحت سيطرة العمالقة بالكامل.

ووفق رؤية محللين عسكريين، فإن انضمام قبائل مراد إلى ألوية العمالقة سيُسرع من وتيرة السيطرة على بقية مديريات جنوب مأرب، من يد جماعة الحوثي.

وبدأت قبل أيام عملية عسكرية أطلقها التحالف العربي تخت اسم “حرية اليمن السعيد”، للسيطرة على مديريات مأرب والبيضاء، بحسب ناطق التحالف العميد تركي المالكي.

وتأتي عملية “حرية اليمن السعيد” عقب انتهاء عملية “إعصار الجنوب” التي نفذتها ألوية العمالقة الجنوبية، واستطاعت من خلالها السيطرة على مديريات غرب شبوة، التي كان الحوثيون قد سيطروا عليها خلال سبتمبر/آيلول وأكتوبر/تشرين الأول الماضيين.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة