fbpx

المشاهد نت

تهريب الوقود خارج لحج بتصاريح مزوّرة

مدير مكتب الصناعة والتجارة بلحج أثناء ضبط الشاحنات المحملة بالوقود المهرب - المشاهد

تهريب الوقود خارج لحج بتصاريح مزوّرة

لحج – صلاح بن غالب

كشف مكتب الصناعة والتجارة بمحافظة لحج (جنوب اليمن) عن تزايد عمليات تهريب المشتقات النفطية والغاز المنزلي إلى خارج المحافظة.

وأوضح مدير عام مكتب الصناعة والتجارة بمحافظة لحج محمد المنان الشعبي لـ “المشاهد” أن نقطة أمنية في المدخل الجنوبي لعاصمة المحافظة ضبطت مقطورات تحمل كميات من المحروقات المهربة إلى خارج المحافظة.

وأضاف أنه فور تلقي بلاغًا من رجال النقطة بإيقاف 14 مقطورة تحمل موادًا من الديزل والبنزين المهرب تم النزول إلى النقطة وفحص تصاريح المرور التي في حوزة سائقي الشاحنات المضبوطة.

وأشار الشعبي إلى أنه وبعد عملية فحص تصاريح العبور تبيّن أنها مزورة، وهناك عملية منظمة لتهريب النفط والغاز إلى خارج المحافظة.

الشعبي خلال تأكده من التصاريح المزورة لمرور الشاحنات – المشاهد

كاشفًا عن أن الكميات المهربة كانت في طريقها إلى مديرية الحد شرق المحافظة؛ تمهيدًا لتهريبها إلى محافظة البيضاء (وسط اليمن) الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي.

وأشاد الشعبي بالقيظة الأمنيو للجنود ودورهم في ضبط المتلاعبين بتهريب المشتقات النفطية والغاز، لافتًا إلى أنه بأنه وخلال النزول إلى بعض محطات الغاز المنزلي خلال الأسبوع الجاري تم ضبط بعض المحطات التي تقوم بتهريب المادة إلى خارج المحافظة أيضًا.

يأتي هذا بعد تداول ناشطبن مقاطع وصورًا، الأسبوع الماضي، يظهر مد أنبوب لتهريب النفط بين مديريتي الحد التابعة إداريًا لمحافظة لحج، وبين مديرية الزاهر آل حميقان التابعة لمحافظة البيضاء والخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة