fbpx

المشاهد نت

وفاة عبدالله عبدالعالم بالقاهرة

عبدالعالم.. الجدل مستمر في حياته وبعد مماته - أرشيفية
عبدالعالم.. الجدل مستمر في حياته وبعد مماته - أرشيفية

وفاة عبدالله عبدالعالم بالقاهرة

القاهرة – صلاح بن غالب

توفيّ، اليوم الجمعة، في العاصمة المصرية القاهرة، القائد العسكري اليمني، عبدالله عبدالعالم القرشي، بعد أكثر من 4 عقود على نفيه من اليمن.

ورصد “المشاهد” عددًا كبيرًا من ردود الفعل والتعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي لناشطين يمنيين، تناولت خبر وفاة أحد أشهر رجال السلك العسكري في تاريخ اليمن.

وتوليّ عبدالله عبدالعالم قيادة لواء المظلات منذ مطلع سبعينيات القرن الماضي في الجيش اليمني، وكان عضوًا في مجلس قيادة الثورة في حكومة الجمهورية العربية اليمنية “الشطر الشمالي من اليمن” سابقًا.


كما يعد أحد أبرز قادة حركة 13يونيو/حزيران 1974 والتي تم فيها إزاحة الرئيس اليمني الأسبق القاضي عبدالرحمن الارياني بطريقة سليمة، وتولي إبراهيم الحمدي حكم شمال اليمن، والذي كان عبدالله عبدالعالم “ذراعه الأيمن”.

وعقب اغتيال الرئيس الحمدي في أكتوبر/تشرين أول 1977، سحب رفيق دربه عبدالعالم معظم قواته من لواء المظلات نحو مسقط رأسه إلى منطقة الحجرية جنوب محافظة تعز (جنوب غرب اليمن).

لتتم ملاحقته خلال السنوات الأولى من حكم الرئيس السابق علي عبدالله صالح بتهمة مناوئة نظام الحكم ومحاولة الانقلاب، غير أن عبدالعالم تمكّن من الفرار إلى مدينة عدن (جنوب اليمن).

ومن ثمَّ غادر إلى المنفى في القاهرة واعتزل العمل السياسي حتى وافاه الأجل اليوم الجمعة، وبموته يكون قد استدل الستار عن صفحة من صفحات تاريخ اليمن السياسي، مليئة بالأسرار التي لم يكشف عنها بعد، بحسب آراء محللين سياسيين.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة