fbpx

المشاهد نت

الوضع في صنعاء عقب إعلان عملية “حرية اليمن السعيد”

الوضع في صنعاء عقب إعلان عملية “حرية اليمن السعيد”

صنعاء-المشاهد

في اليوم الثاني من إعلان التحالف العربي بقيادة السعودية إعلان عملية عسكرية جديدة في اليمن تحتى مسمى “حرية اليمن السعيد”  خلت شوارع صنعاء من المركبات عدا مركبات القوات الأمنية والعسكرية التي تنتشر بشكل كثيف والسوق السوداء للوقود والغاز المنزلي. حيث بلغ سعر جالون البزين سعة 20 لتر 20 ألف ريال يمني (33.3 دولار) حسب سعر صرف صعاء (600 ريالا للدولار الواحد. فيما بلغ سعر أسطوانة غاز الطبخ مابين 14 ألف-16 ألف ريالا في السوق السوداء.

وضاعف اختفاء الوقود والغاز المنزلي من معاناة السكان إذ قلت وسائل المواطلات في الشوارع جراء ارتفاع سعر الوقود.

عسكريا، قال التحالف العربي في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء السعودية “واس” مساء الأربعاء أن التحالف نفذ 16 عملية استهداف ضد قوات جماعة الحوثي في محافظة البيضاء، وسط اليمن، التي تجدد فيها القتال في اليومين الماضيين عقب سيطرة قوات مدعومة من التحالف على مديريات غرب شبوة. مضيفا أن عمليات البيضاء خلال 24 ساعة الماضية دمرت عشر أليات عسكرية وقتلت 90 عنصرا من قوات الحوثي.

من جهته، قال المتحث العسكري باسم قوات الحوثي، يحي سريع في خبر نشرته وكالة سبأ بنسختها الحوثية أن قواتهم قتلت خلال الأيام الماضية أكثر من “515” عنصرا من القوات المدعومة من التحالف ودمرت 102 ألية ومدرعة عسكرية.

ولم تعترف بعد قوات الحوثي بهزيمتها في شبوة وأعلنت “جهوزيتها للدفاع” حتى النصر، حد قولها.

وأمام التصعيد المتبادل بين الطرفين، أعلن نصرالدين عامر، وكيل وزارة الإعلام في حكومة الحوثيين أن مهدي المشاط، رئيس المجلس السياسي الحاكم في صنعاء زار اليوم الأربعاء وزارتي الصحة والتخطيط في صنعاء في إشارة إلى أن الرجل حيا أمام تكهنات وادعاءات إعلامية أن مصير المشاط وقيادات أخرى مجهولا.

وتقود السعودية حلفا عسكريا في اليمن بدأ مطلع 2015 تحت مسمى “عاصفة الحزم” الذي تحول لاحقا في نفس العام إلى “إعادة الأمل” ومن ثم “حرية اليمن السعيد” في مطلع العام الجاري وسط تدهور إنساني واقتصادي مستمر.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة