fbpx

المشاهد نت

عبدالملك الحوثي “يموت” في الأخبار ويظهر حيا في “التلفاز”

لا دليل حتى الآن على قتل زعيم الحوثيين

عبدالملك الحوثي “يموت” في الأخبار ويظهر حيا في “التلفاز”

صعدة – محمد عبدالله

الادعاء

مقتل زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي في غارة للتحالف

الناشر

محمد البطاطي

عبدالله العريفي

عبدالله الحميقاني

علي العولقي

صحيفة عكاظ

وطن يغرد خارج السرب

المشهد اليمني

الاتحاد

العروبة

يمن تايم

يمني سبورت

الخبر المتداول

تداولت مواقع إعلامية ومستخدمون لموقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر”، خلال الأول من يناير وحتى الرابع من الشهر ذاته، مقطع فيديو لقناة MTV اللبنانية، يُعلن فيه المذيع عن مقتل زعيم الحوثيين، عبدالملك الحوثي. وزعم ناشرو المقطع المتداول ومدته 58 ثانية، أنه حديث.

ونسب المذيع الخبر لقناة العالم التابعة لإيران، لافتًا إلى أن قيادات بجماعة الحوثي امتنعوا عن التعليق على أنباء مقتل زعيمهم.

وقال المذيع، نقلًا عن مصادر قبلية في صعدة، إن الغارة استهدفت منزلًا بمنطقة مران كان يتواجد فيه عبدالملك الحوثي، برفقة ابن عمه عبدالمجيد، بالإضافة إلى عدد من مساعديه.

وحظي مقطع الفيديو بمئات المشاركات عبر موقعي “فيسبوك” و”تويتر”.

تحقق المشاهد

من خلال التحقق من الخبر المتداول، تبين أنه مضلّل، وأن مقطع الفيديو المتداول قديم ونشرته قناة MTV اللبنانية عام 2015، وحذفته لاحقًا من على منصاتها. كما لم يصدر عن جماعة الحوثي أي تعليق يؤكد أو ينفي الخبر.

وتعود آخر الغارات الجوية التي شنها التحالف العربي على محافظة صعدة إلى يوم 24 ديسمبر 2021، وقال حينها إنه استهدف “كهفين جبليين لتخزين الصواريخ الباليستية والأسلحة“، دون أن يحدد على وجه الدقة المنطقة الجغرافية التي استهدفها، واكتفى بالإشارة إلى صعدة بشكل عام.

لكن جماعة الحوثي قالت، في اليوم ذاته، إن الغارة استهدفت منطقة المهاذر بمديرية سحار غرب صعدة.

ولا توجد أية معلومات تشير إلى تعرض عزلة مران التي تعد المعقل الرئيس لزعيم الجماعة عبدالملك الحوثي، للقصف خلال تلك الفترة وحتى تداول الخبر.

الناشط السياسي سلمان محمود يرى أنه “لا يوجد ما يدل على صحة الادعاء المتداول، وأن مقطع الفيديو القديم التي جرى نشره بشكل واسع يعكس مدى افتقار غرف الأخبار لوسائل الإعلام لأدوات التحقق قبل النشر”.

وقال محمود لـ”المشاهد”، إنه “لو كان فعلًا زعيم الحوثيين قد قُتل في غارة جوية للتحالف، لما هدأ أنصاره، ولما تأخروا في الردّ عن ذلك”.

كم مرة قُتل “الحوثي”؟

على مدى السنوات الـ13 الماضية، نُشرت أخبار حول مقتل زعيم الحوثيين عبدالملك بدر الدين الحوثي، ثم يخرج بخطاب يؤكد أنه مازال على قيد الحياة.

بدأ هذا الخبر بالظهور في ديسمبر 2009، حين نشرت قناة بي بي سي عربي خبر مقتل الحوثي في قصف جوي في صعدة.

وفي العام 2015 مع بدء الحرب في اليمن بين الحوثيين والحكومة المعترف بها دوليًا، ظهر الخبر مجددًا على عدد من وسائل الإعلام، لكن الجماعة نفت آنذاك مقتل زعيمها.

وفي مارس 2021، أُعيد نشر خبر مقتل زعيم الحوثيين بغارة للتحالف، وتداول حينها مستخدمون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قناة MTV اللبنانية.

يُشار إلى أنّ عبدالملك الحوثي (42 عامًا)، هو زعيم حركة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن، وتولى قيادة الحركة رسميًا عام 2006، عقب مقتل شقيقه حسين على يد قوات الحكومة اليمنية، التي اتهمته بتأسيس تنظيم مسلح للتمرد على الدولة.

السياق الزمني

يأتي تداول الخبر بالتزامن مع تصاعد القتال بين القوات الحكومية المسنودة بالتحالف العربي من جهة، وجماعة الحوثي من جهة أخرى.

وكثف التحالف خلال شهر ديسمبر الماضي، من ضرباته الجوية ضد مواقع خاضعة لسيطرة الحوثيين في صنعاء.

كما أن تداول خبر مقتل زعيم الحوثيين جاء بعد أيام على إعلان إيران وفاة سفيرها لدى الجماعة حسن إيرلو، متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا.

المصادر


البحث العكسي للفيديو – المصادر المفتوحة – ناشط سياسي – مواقع التواصل الاجتماعي

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة