fbpx

المشاهد نت

التحالف يهدد باستهداف ميناءي الحديدة والصليف

صورة تعبيرية

التحالف يهدد باستهداف ميناءي الحديدة والصليف

تعز – محمد عبدالله :

اتهم التحالف العربي الذي تقوده السعودية باليمن، السبت، الحرس الثوري الإيراني بالتخطيط لهجوم الحوثيين ضد السفن، مهددًا باستهداف ميناءي الحديدة والصليف في حال لم يتم الإفراج عن “روابي”.

وقال المتحدث باسم التحالف تركي المالكي في مؤتمر صحفي بثته قناة الإخبارية السعودية، إن “السفن التي تعرضت لهجمات قرصنة حوثية بتخطيط من الحرس الثوري الإيراني، وجميع أسلحة الحوثيين إيرانية الصنع”.

وأضاف أن “ميناء الحديدة هو الميناء الرئيسي لاستقبال الصواريخ البالستية الإيرانية”، عارضا صورا لما وصفها بالأنشطة العسكرية للحوثيين في البحر الأحمر.

واتهم جماعة الحوثي باستخدام ميناء الصليف بالحديدة كغطاء “لعملياتها الإرهابية وتفخيخ الزوارق البحرية”.

ووفق المالكي فإنه تم تخطيط للعملية ضد السفينة الإماراتية “روابي” في ميناء الحديدة.

وتابع: “نحن لا نريد استهداف الموانئ. ونريد التوصل إلى حل سياسي شامل لكن عندما يستخدم الحوثيون مواقع مدنية .. فهم يسقطون الحصانة الدولية وبذلك تكون (ميناءي الحديدة والصليف) هدفا عسكريا مشروعا”.

والإثنين الماضي، أعلنت جماعة الحوثي عن احتجاز سفينة شحن إماراتية قبالة سواحل محافظة الحديدة، وقالت إنها شاركت في “أعمال عدائية”.

وبث الحوثيون عبر قناة “المسيرة” التابعة لهم مشاهد بالفيديو قالوا إنها من على متن السفينة المصادرة. ويمكن في الصور رؤية السفينة “روابي”، وفي مقطع آخر سيارات عسكرية وقطع أسلحة وذخيرة.

بينما قال التحالف إن “السفينة كانت تقوم بمهمة بحرية من جزيرة سقطرى (جنوب شرقي اليمن) إلى ميناء جازان السعودي، وتحمل على متنها كامل المعدات الميدانية الخاصة بتشغيل المستشفى السعودي الميداني في الجزيرة”.

ووقع أحدث هجوم بحري قرب ميناء رأس عيسى في أواخر عام 2019 عندما سيطرت جماعة الحوثي لفترة وجيزة على سفينة سعودية وسفينتين من كوريا الجنوبية.

وتعد سواحل الحديدة طريقًا بحريًا تجاريًا مهمًا، لا سيما لنقل النفط، إذ يمر حوالى 1,5 مليون برميل نفط يوميا عبر البحر الأحمر من الكويت وسلطنة عمان والسعودية، وفق شركة “اس اند بي غلوبل بلاتس”.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة