fbpx

المشاهد نت

“روابي”: التحالف يهدد بالقصف.. والإتحاد الأوروبي “قلِق”

“روابي”: التحالف يهدد بالقصف.. والإتحاد الأوروبي “قلِق”

الحديدة – سالم الصبري

هدّد التحالف العربي بقصف مينائي الحديدة والصليب بمحافظة الحديدة (غربي اليمن).

يأتي ذلك بعد أيامٍ من إعلان جماعة الحوثي سيطرتها على سفينة شحن عسكرية إماراتية في المياه الاقليمية اليمنية.

وقال التحالف في بيان بثته وكالة الانباء السعودية “واس”، إن ميناء الحديدة أصبح مركزًا رئيسيًا لاستقبال وتجميع الصواريخ الباليستية الإيرانية.

وأشار التحالف إلى أن تخطيط وتنفيذ القرصنة التي تمت على سفينة النقل البحري الاماراتية “روابي” انطلقت من ميناء الحديدة.

وأكد التحالف أن مينائي الحديدة والصليف يعدّان مركزان رئيسيان للأعمال العدائية الحوثية وتهديد الأمن البحري الدولي.

وأضاف أن هناك مؤشرات عالية الخطورة على المنطقة والممر البحري قبالة ميناء الحديدة.. لافتًا بهذا الصدد إلى أنه تلقّى نداء استغاثة من ناقلة نفط بعد تعرضها للمضايقة المسلحة من قبل جماعة الحوثي قبالة الميناء.

وقال: “رصدنا ووثقنا عملية التحضير لعمل عدائي حوثي إيراني بزورق مفخخ من ميناء الصليف بالحديدة”.

وفي سياق متصل، عبّرت بعثة الاتحاد الاوروبي في اليمن عن قلقها البالغ من احتجاز جماعة الحوثي للسفينة الإماراتية ” روابي” قبالة ساحل الحديدة غرب اليمن.

وطالبت البعثة في تغريدة مقتضبة على حسابها في تويتر ورصدها ” المشاهد” بالإفراج الفوري عن السفينة وطاقمها.

واعتبرت البعثة أن هذه العملية تزيد من مخاطر التصعيد العسكري في اليمن بشكل أكبر وهو الأمر الذي يقوّض الجهود الجارية لإنهاء الاقتتال والحل السياسي للأزمة، حد قولها.

ودعت البعثة إلى ضبط النفس لتلافي المزيد من التوترات، وفق تعبيرها.

والثلاثاء الماضي، أعلنت جماعة الحوثي سيطرتها على سفينة عسكرية إماراتية في المياه الإقليمية اليمنية، بحسب ناطق قوات جماعة الحوثي العميد يحي سريع.

وقال سريع في تغريدةٍ مقتضبة على “تويتر” إن السفينة هي سفينة شحن عسكرية إماراتية على متنها معدات عسكرية دخلت المياه اليمنية بدون أي ترخيص، وتمارس أعمالًا عدائية تستهدف أمن واستقرار الشعب اليمني، حد قوله.

فيما نفت قوات التحالف العربي ذلك، وأكدت في بيان لها أن السفينة مدنية وتحمل معدات مستشفى ميداني، كانت في طريقها من جزيرة سقطرى إلى ميناء جازان في السعودية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة