fbpx

المشاهد نت

توثيق معالم تعز واستعادة قطع أثرية

توثيق معالم تعز واستعادة قطع أثرية

تعز – مكين العوجري

قال مدير إدارة الآثار في فرع الهيئة العامة لحماية الآثار بمدينة تعز، أحمد جسار، إنه تم توثيق المعالم الأثرية بطريقة هندسية تمهيدًا لإعادة ترميمها.

وأشار جسار ل “المشاهد” إلى أن من أولويات أنشطة مكتب الآثر في عام 2021، كان توثيق عدد من المعالم الأثرية الهامة في مدينة تعز، توثيقًا أثريًا وهندسيًا؛ تمهيدًا لاعادة ترميمها أو إعادة بنائها من جديد في حالة تعرضت للدمار بسبب الحرب.

وأوضح أنه تم توثيق جامع المظفر، ومدرسة المعتبية، وقبة الحسينية، مؤكدًا انتهاء عملية توثيقها بطرق علمية، وبأدق التفاصيل الزخرفية.

وأكد جسار أنه تم إعداد بعض الدراسات الهندسية والآثرية لعدد من المعالم المتضررة، والبحث عن مصادر تمويل خارجية لعملية ترميمها وصيانتها.

ومن تلك المعالم، متحف الموروث الشعبي المعروف باسم قصر البدر، الجامع الكبير بموزع، وجامع وضريح الشاذلي بالمخا، وباب موسى بالمدينة القديمه، ومنارة مدرسة الاشرفية بتعز .

ولفت إلى أن المكتب بدأ في ترميم متحف الموروث الشعبي “قصر البدر”، منذ سبتمبر/آيلول 2021 بدعم من الصندوق الفرنسي WMF؛ لحماية الآثار وترميمها.

موضحًا أنه قد تم الانتهاء من ترميم باب موسى ومنارة مدرسة الاشرفية، على نفقة محافظ تعز الأسبق، شوقي احمد هائل.

كما أكد جسار أن مكتب الآثار عمل على التنسيق مع الجهات الأمنية بمختلف مكوناتها؛ وذلك لاسترجاع القطع المنهوبة من خلال التشديد والتدقيق في كل من المنافذ الخارجة من مدينة تعز.

وأشار إلى أنه خلال العام 2021 تم استعادة 100 قطعة أثرية بمساعدة الجهات الأمنية في البحث الجنائي والشرطة العسكرية، ومن الأمن السياسي.

وقال أحمد جسار إن مكتب الاثار بتعز عمل على رصد أعمال السطو والبسط على المواقع الأثرية في عدد من المواقع، والرفع بتلك المخالفات إلى نيابة الأموال العامة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة