fbpx

المشاهد نت

تعز: مطالبات بوقف مساعدات “الغذاء العالمي”

مساعدات غذائية من برنامج الغذاء العالمي

تعز: مطالبات بوقف مساعدات “الغذاء العالمي”

تعز – سالم الصبري

طالب محافظ تعز نبيل شمسان، رئيس اللجنة الفرعية للإغاثة بالمحافظة، بوقف العمل بخطة إعادة توزيع المساعدات الغذائية المقدمة من برنامج الغذاء العالمي لشهري ديسمبر ويناير.

وقال المحافظ شمسان في رسالة وجهها إلى وزير التخطيط والتعاون الدولي في الحكومة اليمنية، الدكتور واعد باذيب، إن خطة إعادة توزيع المساعدات الغذائية المقدمة من برنامج الأغذية العالمي لشهري ديسمبر 2021، ويناير 2022 غير عادلة.

وأكد المحافظ شمسان في المذكرة التي حصل “المشاهد” على نسخة منها أن الأمر يتطلب بالضرورة مخاطبة البرنامج بوقف العمل بهذا التقييم، وفي حال عدم القدرة على تغطية العجز يجب الأخذ في الاعتبار المعايير وآليات عادلة تضع محافظة تعز في وضعها الإنساني.

وأكدت المذكرة على ضرورة حفظ للمستفيدين حياة كريمة، في ظل ظروف إنسانية قاسية، مع ضرورة مراعاة حجم الأسر وعدد أفرادها التي تشكل أكبر كتلة سكانية في بلادنا.

ونوه المحافظ شمسان إلى أن وضع محافظة تعز في إطار المجموعة الثانية لبرنامج الغذاء العالمي الذي سيتم من خلاله تخفيض المساعدات عن 12 محافظات بينها محافظة تعز يفتقد لأي معايير موضوعية.

مشيرًا إلى أن محافظة تعز وأبناءها هم الأكثر تضررًا من الحرب والحصار المفروض عليهم منذ 7 سنوات وارتفاع معدلات البطالة بين أبناءها؛ لأن أكثر من 75 % من العاملين في القطاع الصناعي والمهن هم من أبناء تعز.

بالإضافة إلى صعوبة وصول المواد الغذائية للمحافظة لوجود منفذ واحد للمحافظة، يربطها بمحافظة لحج ويمثل طريق ثانوي شديد الوعورة والمخاطر وسط تدهور للأوضاع الاقتصادية؛ مما أدى إلى ارتفاع كلفة النقل وبالتالي ارتفاع أسعار السلع الغذائية ووسع مساحة الاحتياج للمساعدات الغذائية.

وبيّن المحافظ أن نسبة خفض المساعدة الغذائية لشهري ديسمبر ويناير تتراوح بين (33.3% و 53%).

ومؤخرًا أعلن برنامج الغذاء العالمي أنه سيقوم بتخفيض مساعداته لليمنيين بحجة شحة الموارد.

حيث قام البرنامج بتقسيم المحافظات إلى مجموعتين، في إطار المجموعة الاولى تم وضع 9 محافظات وفيها سيتم تسليم المستفيدين حصتهم المساعدات المعتمدة دون أي تخفيض، وفي إطار المجموعة الثانية تم وضع 12 محافظة، وفيها تم تخفيض حصة المستفيدين من المساعدات المعتمدة ومنها محافظة تعز.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة