fbpx

المشاهد نت

شائعة بيع منتخب الناشئين اليمني لقطر

تبين أن الخبر مزيف بخصوص بيع منتخب الناشئين

شائعة بيع منتخب الناشئين اليمني لقطر

عدن – هلال كامل

الادعاء

وزير الرياضة في حكومة الشرعية يبرم صفقة رياضية مع قطر، تتضمن بيع أبطال المنتخب اليمني للناشئين.

الناشر 

الخبر اليمني

تعز اليوم

ساراس 24

أبين اليوم

نيوز فور مي

صحافة

الأحقاف نيوز

يمن بوبليشر

البوابة الإخبارية اليمنية

الخبر المتداول

نشرت المواقع أعلاه خلال أيام 21،22،23 نوفمبر الماضي، أخبارًا تفيد بقيام وزير الرياضة بالحكومة اليمنية بعمل صفقة رياضية مع قطر، لبيع لاعبي المنتخب اليمني للناشئين.

وجاء في سياق الخبر المتداول أن مصادر في الاتحاد اليمني لكرة القدم – دون أن يتم تسميتها – قد كشفت عن إبرام وزير الرياضة في حكومة الشرعية صفقة رياضية مع قطر، تتضمن بيع أبطال المنتخب اليمني للناشئين.

وأكدت المصادر بحسب الخبر، أن الصفقة التي وقعها وزير الشباب والرياضة في حكومة هادي، نايف البكري، ووزير الرياضة والشباب في دولة قطر صلاح بن غانم العلي، تضمنت شراء أبرز خمسة لاعبين بالمنتخب الوطني اليمني للناشئين، مقابل مبالغ مالية ودورات تأهيلية في أكاديمية “اسباير” لكرة القدم لبقية أفراد المنتخب، وتوقعت المصادر أن تصدر قطر إعلانًا بتجنيس اللاعبين اليمنيين.

تحقق المشاهد

من خلال تحقق “المشاهد” على الادعاء الذي تداولته مواقع يمنية عدة، بالتزامن مع الاحتفال بفوز المنتخب اليمني للناشئين ببطولة كأس اتحاد غرب آسيا للمرة الأولى في تاريخه، والتي على إثرها تلقّى دعوةً من الاتحاد القطري لكرة القدم لحضور نهائي كأس العرب بين منتخبي الجزائر وتونس في 18 ديسمبر الجاري، ورافقه خلالها وزير الشباب والرياضة نايف البكري، تبين أنه مضلل.

عند تتبع معد التحقق لمسار الزيارة، عُقد لقاء بين وزير الشباب والرياضة نايف البكري ووزير الرياضة والشباب القطري صلاح بن غانم، بتاريخ 21 ديسمبر 2021، والتي بموجبها تم الاتفاق على استضافة معسكر المنتخب الوطني للناشئين لكرة القدم، بالإضافة إلى استقبال البعثات الرياضية اليمنية المختلفة، والاستفادة مما تقدمه أكاديمية اسباير في مجالات التدريب والتأهيل، فضلًا عن دعم الاتحادات الرياضية في اليمن بالمستلزمات الرياضية المختلفة، إلى جانب وضع برامج استراتيجية لتبادل الخبرات في المجال الشبابي والرياضي، وبناء جسور تواصل فاعلة للشباب في البلدين الشقيقين، بحسب منشور للوزير البكري على صفحته بالفيسبوك، وهو ما أكدته صحيفة الراية القطرية في موقعها الإلكتروني، الثلاثاء 21 ديسمبر.

وكانت وزارة الرياضة والشباب القطرية قد أشارت إلى الاجتماع بتغريدة على حسابها الرسمي بتويتر، مؤكدة صدور بيان مشترك يهدف إلى ترسيخ العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين وتطوير العمل المشترك بينهما في مجالي الرياضة والشباب.

وفق ذلك فإنه لا توجد أي صلة بين ما تم تداوله وبين ما نشره على المستوى الرسمي بين البلدين، ما يعني أن الخبر المتداول كان مضللًا، وهو ما يؤكده الصحفي الرياضي ورئيس مركز الدراسات والإعلام الرياضي عبدالعزيز الفتح، الذي قال لـ”المشاهد”: “الموضوع كله اتهامات زائفة، وتم تداول الخبر من أجل استهداف وزارة الشباب والرياضة، وكذلك الاتحاد العام لكرة القدم؛ فقطر ليست محتاجه لمنتخب مثّل بلاده في بطولة غرب آسيا للناشئين الثامنة بالسعودية، لديها مشروع في المواهب يعتمد على عمر أقل من العمر الذي يمتلكه لاعبو منتخبنا الوطني للناشئين”.

وأكد الفتح أن “المستفيد من هذه الشائعات، هم المعارضون للشخصيات المُعيّنة على رأس هرم وزارة الشباب والرياضة أو الاتحاد؛ لإظهارهم أنهم فاشلون في نظر المجتمع، وأنهم جيروا المنتخب لمصالحهم الشخصية”. 

السياق الزمني

نُشر هذا الخبر بعد تأخر بعثة منتخبنا الوطني للناشئين في قطر، على الرغم من أن الزيارة جاءت بدعوة وجهها الاتحاد القطري لكرة القدم إلى نظيره اليمني؛ من أجل حضور منتخب الناشئين الفائز ببطولة غرب آسيا، نهائي كأس العرب التي استضافتها قطر مؤخرًا، وخلال الزيارة التقت البعثة برئيس الاتحاد القطري، وشخصياتٍ أخرى، وعُقد لقاء على مستوى وزراء البلدين لدعم الشباب والرياضة في اليمن.

المصادر

الحساب الرسمي لوزير الشباب والرياضة نايف البكري – وزارة الرياضة والشباب القطرية – صحيفة الراية القطرية

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة