fbpx

المشاهد نت

شائعة خروج مطار صنعاء عن الخدمة

استقبل مطار صنعاء رحلة جوية وغادرت في اليوم التالي من إعلان خروجه عن الخدمه

شائعة خروج مطار صنعاء عن الخدمة

صنعاء – محمد الحريبي

الادعاء

خروج مطار صنعاء الدولي عن الخدمة

الناشر

موقع وزارة النقل- صنعاء

المسيرة نت

قناة الميادين

قناة RT الروسية

العربي الجديد

حيروت

الخبر المتداول

نشرت وزارة النقل في حكومة صنعاء (الحوثيين)، خبرًا في 20 ديسمبر، يتضمن تصريحات لوكيل الهيئة العامة للطيران المدني بصنعاء، رائد جبل، يعلن فيها عن خروج مطار صنعاء الدولي عن الجاهزية والخدمة، بسبب غارات لطيران التحالف العربي استهدفت المطار.

وجاء في نص الخبر “قال وكيل الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد، إن طيران التحالف، استهدف اليوم وبشكل مباشر مطار صنعاء الدولي بعدد من الغارات، ما أدى إلى خروجه عن الجاهزية.

وأوضح الوكيل أن مطار صنعاء كان يقدم خدماته الملاحية لطائرات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بكل مهنية وجهوزية فنية حسب الاشتراطات والمتطلبات الدولية المعمول بها في المطارات العالمية.

وأكد أن التحالف يهدف من خلال هذا الاستهداف إلى إعاقة المساعدات الإنسانية المقدمة للشعب اليمني وعرقلة رحلات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية العاملة في اليمن”.

تحقق المشاهد

للتأكد من صحة خبر خروج مطار صنعاء الدولي عن الخدمة، قام “المشاهد” بالتحقق من ذلك عبر موقع رصد رحلات الطيران flightradar24، الذي يقدم تحديث آني لحاللات الرحلات الجوية في جميع مطارات العالم. في اليوم التالي من إعلان جماعة الحوثي خروج المطار عن جاهزيته بتاريخ 20 ديسمبر، تبين أن الخبر مضلل، وأن المطار كان في قيد الخدمة وهبطت عليه طائرة وغادرت في نفس اليوم.

قام معد التحقق برصد رحلة وصول ومغادرة في مطار صنعاء من وإلى العاصمة الكينية “نيروبي” في 21 ديسمبر، عبر شركة طيران “تاكان” الأمريكية، إذ أظهر موقع رصد الرحلات الجوية رحلة مجدولة على مطار صنعاء تظهر موعد الوصول في الساعة 11:30 صباحًا بعد أن أقلعت من مطار نيروبي في 7:30، وأيضًا المغادرة في نفس اليوم.

لقطة شاشة من موقع رصد الرحلات تظهر رحلات مجدولة في مطار صنعاء وصول ومغادرة إلى نيروبي في 21 ديسمبر 2021

وعندما تم البحث في مطار نيروبي الدولي “جومو كينياتا”، على نفس الموقع، ظهرت رحلة قادمة من مطار صنعاء في ذات اليوم، مجهولة الحمولة وكان مقرر إقلاعها من مطار صنعاء الساعة 13:30 أي الساعة 16:30 في توقيت اليمن مع فارق التوقيت العالمي غرنتش بثلاث ساعات، وهبوطها في مطار نيروبي على الساعة ال 17:30 أي 20:30 بتوقيت اليمن.

وأثناء بحثنا في تفاصيل الرحلة في مطار صنعاء كانت معظم التفاصيل مجهولة فيما يتعلق بالحمولة ووقت الإقلاع الفعلي وأيضًا حالة الرحلة إن كانت تمت أو ألغيت، وكذلك بالنسبة لمطار نيروبي، لكن قائمة رحلات الوصول الأخرى من بعض الدول إلى مطار نيروبي كانت ظاهرة تفاصيلها بدقة وأيضًا وجدنا رحلات قادمة ألغيت منها رحلة إلى مطار دبي كما هو ظاهر في الصور لكن رحلة صنعاء لم تكن محدد حالتها إن كانت ألغيت أو تمت سواء في مطار نيروبي أو مطار صنعاء، وهذا ما يجعلنا نشكك بأن الرحلة كانت قائمة.

لقطة شاشة تظهر إلغاء مطار نيروبي لإحدى الرحلات الدولية ولقطة أخرى تظهر الحالة مجهولة بالنسبة لرحلة صنعاء ما جعلنا نستنتج بأن الرحلة قائمة

بعد أن قمنا بالبحث والرصد في مطاري صنعاء ونيروبي وتتبع الرحلات عبر الأقمار الصناعية وبعد تحليلها، نستنتج من ذلك بأن مطار صنعاء استقبل رحلة وغادرت منه بتاريخ 21 ديسمبر، بمعنى أن المطار لم يخرج عن الخدمة كما أعلن الحوثيون في اليوم الأول من تاريخ 21 ديسمبر2021 .

وبخصوص الهدف من تضليل الحوثيين بخروج مطار صنعاء عن الخدمة، يرى المحلل السياسي محمود الطاهر، في حديثه لـ”المشاهد” بأنهم كانوا يريدون ضغطًا محليًا ودوليًا على التحالف العربي لتخفيف الغارات الجوية، لكنهم تفاجأوا بأن السعودية تعلن أن المطارات اليمنية المحررة جاهزة لاستقبال الأعمال الإغاثية الدولية، مشيرًا إلى أن الحوثي كان يستغل وقف الغارات الجوية، في مختلف المجالات منها التدريب العسكري.

وفي اليوم التالي خرج وكيل الهيئة العامة للطيران المدني بصنعاء، رائد جبل، في مؤتمر صحفي يعلن عن تعليق رحلات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الإنسانية في اليمن من مطار صنعاء الدولي حتى إشعار آخر، احتجاجا على غارات طيران التحالف العربي التي استهدفت المطار.

رابط المؤتمر في 21 ديسمبر 2021

السياق الزمني

تزامن نشر خبر إعلان الحوثيين حول خروج مطار صنعاء عن جاهزيته، مع شن طيران التحالف العربي غارات جوية على المطار مساء يوم 20 ديسمبر بحدود ثلاث غارات جوية مستهدفةً أماكن لتصنيع الطائرات الحوثية المسيرة ومخازن لها وفق ما أعلن التحالف في بيانات نقلتها وكالة “واس” السعودية.

وكان التحالف في تلك الفترة قد كثف غاراته الجوية على مواقع عديدة في العاصمة صنعاء يقول بأنها مواقع عسكرية للحوثيين ومخازن وأماكن لتصنيع للطيران المسير الصواريخ البالستية.

المصادر

وزارة نقل صنعاء – موقع رادار الرحلات الجوية”Flightradar24″- جوجل إرث – محلل سياسي –  التحليل النقدي

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة