الحديدة – محمد عبدالله

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن تعيين رئيسًا جديدًا لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها).

وقالت الأمم المتحدة في بيان وصل “المشاهد“، إن غوتيريش عيّن اللواء الأيرلندي المتقاعد مايكل بيري رئيسا لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، ورئيسا للجنة تنسيق إعادة الانتشار.

وأضاف البيان أن “اللواء بيري يخلف الفريق المتقاعد أبهيجيت غوها من الهند، الذي يشعر الأمين العام بالامتنان له على خدمته المتفانية والمثالية”.

وأمضى بيري 10 سنوات في عمليات الانتشار في الخارج، من بينها في أفغانستان والبوسنة والهرسك والعراق والصومال وأوغندا.

وشغل منصب رئيس بعثة وقائد قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل) من عام 2016 حتى عام 2018.

واللواء بيري حاصل على بكالوريوس العلوم وماجستير في الدراسات التجارية وماجستير العلوم في استراتيجية الأمن القومي.

وهو خريج مدرسة القيادة والأركان التابعة لقوات الدفاع الأيرلندية، وكلية جالواي الجامعية، وكلية سمورفيت للأعمال بجامعة كلية دبلن وكلية الحرب الوطنية في جامعة الدفاع الوطني في واشنطن، وفق البيان.

ويُعد الجنرال بيري رابع رئيس لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، وذلك بعد الجنرال الهندي أبهيجيت غوها والجنرال الهولندي باتريك كاميرت، الذي استقال من منصبه في يناير 2019، وخلفه لوليسغارد الذي غادر منصبه بعد قرابة ستة أشهر.

وتساعد “أونمها”، الأطراف اليمنية على ضمان إعادة انتشار القوات الموجودة في مدينة الحديدة وموانئ المحافظة الساحلية الواقعة غرب البلاد، المنصوص عليها في اتفاق ستوكهولم، لكنها لم تحرز أي تقدم ملموس باستثناء نشر خمس نقاط لمراقبة وقف إطلاق النار بين القوات الحكومية والحوثيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.