الحديدة – صلاح بن غالب

قُتل مواطن في مدينة الخوخة جنوب محافظة الحديدة (غرب اليمن)؛ جراء تبادل لإطلاق نار بين جنديَين يتبعان القوات المشتركة.

وأوضح عم القتيل، طلال زهري، لـ “المشاهد” إن جنديَين يتبعان القوات المشتركة تبادلا إطلاق النار فيما بينهما داخل مدينة الخوخة جنوب محافظة الحديدة.

وأضاف أن تبادل اطلاق النار وقع أثناء مرور ابن أخيه محمد خادم زهري (26 عاما) في الشارع؛ مما تسبب في إصابته بطلقة نارية.

وأشار إلى أنه جرى إسعاف الضحية إلى المستشفى الميداني داخل المدينة، لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة وفارق الحياة.

لافتا إلى إبلاغ قيادة القوات المشتركة في الخوخة بالحادثة، وبدورهم وجّهوا بتسليم الجناة لإدارة أمن المديرية.

وطالب زهري بسرعة تحويل الجناة إلى القضاء لينالوا جزاءهم الرادع.

ويعد الضحية زهري ثالث ضحية من المدنيين يُقتل بنيران عسكرية داخل مدينة الخوخة، بعد مقتل مواطنين اثنين آخرين خلال النصف الثاني من العام الجاري هما أحمد بهيدر ومواطن آخر يلقب الكبيع.

يأتي ذلك نتيجة الانفلات الأمني الذي تشهده المدينة بحسب تأكيدات ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي من أبناء مدينة الخوخة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.