متابعة – سعيد نادر

نشرت قيادة القوات المشتركة لتحالف العربي، السبت، تفاصيل عملية استهداف دار الرئاسة بصنعاء، والتي تم تنفيذها فجر الجمعة.

وعرضت قوات التحالف صورا استخبارية وفضائية تظهر تفاصيل المواقع التي تم استهدافها، وارتباط دار الرئاسة بمنشأة سرية تحت الأرض جنوب البناء، ترتبط بجبل النهدين.

وكان التحالف العربي في اليمن، قد أعلن ليل الخميس/الجمعة، تنفيذ غارات جوية على معسكرات وأهداف عسكرية “مشروعة” في صنعاء، بحسب وصفه، مؤكداً استهداف معسكر دار الرئاسة استجابة للتهديد وبعد عملية استخبارية دقيقة.

وكشف حينها أنه رصد تحركات لنقل أسلحة نوعية بعد الاستهداف الأخير للمعسكر، مشيراً إلى أن القيادات الحوثية والقدرات النوعية أهداف مشروعة على مدار الساعة.

فيما جدد التأكيد على اتخاذ الإجراءات الوقائية لتجنيب المدنيين والأعيان المدنية الأضرار الجانبية، مشددا على أن العملية تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

يذكر أن التحالف كان قد كشف عن تدمير ورش للصواريخ الباليستية والمسيرات ومخازن تحت الأرض بصنعاء، الأربعاء الماضي.

وأكد إلى أن “جماعة تعيد تأهيل استخدام المعسكرات والمواقع للتمويه في صنعاء”، ولفت إلى أن “المتورطين بالعمليات العدائية والقيادات الحوثية هم أهداف عسكرية مشروعة”.

وكان التحالف قد بدأ قبل أيام تنفيذ غارات على أهداف عسكرية “مشروعة” في صنعاء، موضحاً أن العملية استهدفت مواقع سرية لنشاط الطائرات المسيّرة.

أما في جبهة مأرب، فأعلن عن وصول دعم لوجيستي وتعزيزات إليها، فيما تكبدت قوات جماعة الحوثي خسائر كبيرة على أكثر من جبهة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.