عمان – فيروز عبدالفتاح

اختتم المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ زيارة إلى موسكو، أمس، التقى خلالها نائب وزير خارجية روسيا فيرشينين فازيليافيتش ونائب وزير الخارجية، والممثل الرئاسي الخاص لشؤون الشرق الأوسط وأفريقيا ميخائيل بوغدانوف.
 
وفي زيارته الرسمية الأولى خارج المنطقة، شكر غروندبرغ روسيا على دعمها المتواصل لجهود الأمم المتحدة في صنع السلام في اليمن.

كما أعرب عن شكره للجهود المشتركة التي يبذلها الأعضاء الدائمين لمجلس الأمن حول الملف اليمني.

وقال السيد غروندبرغ: “إن علاقات روسيا الطويلة الأمد مع عدد من الجهات الفاعلة في اليمن ودعمها لجهود الأمم المتحدة مهمة لإيصال اليمن إلى تسوية سلمية”.
 
وقد اطلع السيد غروندبرغ السيدين فازيليافيتش وبوغدانوف على المشاورات الأخيرة التي أجراها مع الجهات اليمنية والإقليمية والدولية داخل اليمن وخارجه.

وناقشوا الحاجة إلى تسوية سياسية شاملة وجامعة للنزاع في اليمن.
 
وكرر السيد غروندبرغ قلقه بشأن التصعيد العسكري في مأرب والساحل الغربي، مسلطًا الضوء على المخاطر التي قد يجلبها المزيد من التصعيد.

وأضاف قائلاً: “إننا نواجه إمكانية حصول تصعيد عسكري ممّا سيضاعف حتماً معاناة المدنيين، ومضاعفة الجهود الدولية أمر أساسي لإقناع جميع الأطراف بضرورة تسوية الخلافات حول طاولة المفاوضات.

ويخوض المبعوث الأممي إلى اليمن جولة مكوكية، شملت الداخل المحلي، وعواصم دول المنطقة، كالرياض وأبوظبي والقاهرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.