شبوة – محسن المرخي

أكد الزعيم القبلي عوض العولقي العائد مؤخرًا من الخارج أن قبائل شبوة مستمرة في مطالبها الحقوقية والمشروعة حتى تنفيذ جميع مطالبها التي خرج بها الاجتماع القبلي في مديرية نصاب قبل أسبوعين.

وأعلن الشيخ عبد الله الوزير في اجتماع قبلي عقده في منزله اليوم الخميس توجيه اللجنة المنظمة للاعتصام بالتصعيد والعمل لاستكمال الترتيبات السريعة لنقل الاعتصام إلى مركز محافظة شبوة النفطية مدينة عتق.

وقال الوزير إن هناك تواصلًا مع الرئاسة اليمنية والحكومة وأن ما يطلبه أبناء شبوة هي مطالب حقوقية حرمت منها شبوة التي تملك الثروة.

وفي نهاية الاجتماع القبلي الذي دعا إليه الوزير عضو مجلس النواب ومستشار الرئيس هادي طالب المحتجون بتغيير محافظ محافظة شبوة، وتشكيل لجنة تحقيق في سقوط مديريات بيحان وعين وأجزاء من عسيلان بيد جماعة الحوثي ومنح الحكومة حصة شبوة من النفط والغاز.

ويثير تصعيد المعتصمين في شبوة ونقلهم مكان اعتصامهم من مديرية نصاب الريفية إلى عتق مركز المحافظة مخاوف نشوب اقتتال بين المعتصمين المناوئين للسلطة والذين يتهمونها بالتبعية لحزب الإصلاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.