تعز – مكين العوجري:

أطلقت سلطات جماعة الحوثي امس عددًا من موظفي سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في العاصمة اليمنية صنعاء.

ونقلت صحيفة «الشرق الأوسط» عن مسؤول في الخارجية الأميركية أن جهودًا قادها المبعوث الأميركي، وأن عدد من الموظفين لازالوا محتجزين حتى الآن في قبضة الحوثيين.

وفي السياق وصف المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن السيد تيم ليندركينغ اقتحام الحوثيين لمقر السفارة الأميركية في صنعاء واحتجاز الموظفين اليمنيين بـالأعمال الفظيعة وغير المقبولة على الإطلاق.

وأدان ليندركينغ في بيان له اعتقال الحوثيين لموظفي سفارة بلاده واختراق مجمع السفارة في صنعاء.

وشدد المبعوث الأميركي إلى اليمن على أن الولايات المتحدة تلتزم بسلامة موظفيها، مشيراً إلى أنه يعمل مع القائمة بالأعمال السفارة الأمريكية كاثي ويستلي لضمان الإفراج الآمن عن جميع الموظفين المحليين ومغادرة الحوثيين مجمع السفارة.

وفي وقت سابق أدانت كل من بريطانيا وألمانيا عملية الاقتحام الحوثية، وطالبتا الحوثيين بإخلاء سبيل جميع الموظفين بشكل، فوري وإعادة جميع الممتلكات المصادرة.

وطالب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الحوثي بإطلاق سراح موظفي سفارة الولايات المتحدة في صنعاء، ومغادرته على الفور.

كما أعلن الاتحاد الأوروبي انضمامه إلى مجلس الأمن في إدانة اقتحام جماعة الحوثي المستمر للمجمع الذي كان يستخدم سابقًا كسفارة للولايات المتحدة في صنعاء واعتقال الموظفين المحليين.

ودعا الاتحاد الأوروبي جماعة الحوثيين إلى مغادرة مجمع السفارة والإفراج عن بقية المعتقلين فورا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.