تعز – محمد عبدالله:

سيطرت القوات المشتركة، الأحد، على مناطق جديدة بمحافظتي الحديدة (غرب اليمن) وتعز (جنوب غرب).

وقال مصدر عسكري في ألوية العمالقة لـ”المشاهد”، إن معارك وصفها بـ”العنيفة” دارت بين القوات المشتركة ومسلحي جماعة الحوثي خلال الساعات القليلة الماضية في مديريتي حيس بالحديدة ومقبنة في تعز.

وأضاف أن القوات المشتركة حررت جبل المغارب وجبل محور العبد المطل على مديرية جبل رأس وجبال الغازية وحبيطان وقحبر وعمر والدباس باب الفج ووادي نخلة بمديرية حيس غربي محافظة الحديدة.

وذكر أن القوات حررت أيضًا مرتفعات جبلية ومواقع وصفها بـ”الاستراتيجية” في مديرية مقبنة غربي محافظة تعز.

وتكمن الأهمية الاستراتيجية لمديرية مقبنة كونها تعد ثالث أكبر مديريات تعز من حيث المساحة (1160 كيلو متر مربع) وتقع حدودها مع محافظتي الحديدة الساحلية (عبر مديريتي حيس و جبل رأس)، و إب الواقعة ضمن مناطق الحوثيين (عبر مديرية العدين).

وذكر المصدر أن المعارك أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين (لم يحدد عددهم).

والسبت، أعلنت القوات المشتركة سيطرتها على مفرق العدين الرابط بين مديرية حيس بمحافظة الحديدة ومديرية العدين بمحافظة إب.

وكانت القوات المشتركة قد بدأت يوم الخميس الماضي، عملية عسكرية ضد الحوثيين جنوبي مديرية حيس، بمساندة طيران التحالف العربي بقيادة السعودية، تمكنت خلالها من تحرير مناطق واسعة.

والقوات المشتركة تتكون من ثلاث قوات رئيسية تشمل قوات العمالقة، المقاومة التهامية والمقاومة الوطنية المعروفة باسم حراس الجمهورية، تم تشكيلها جميعًا ما بين عامي 2015 و2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.