تعز – وهب العواضي:

دعت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، جماعة الحوثي للإفراج عن اثنين من موظفيها الذين احتجزتهم في صنعاء في وقت سابق من نوفمبر الحالي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستفيان دوجاريك في المؤتمر الصحفي اليومي، إن الموظفين الأمميين يحتجزان دون أي مبرر أو تهمة، وقد منعا من الاتصال بعائلتيهما ومكاتبهما.

وأضاف أن الأمم المتحدة تشعر بقلق عميق إزاء اعتقال الحوثيين لموظفيها الذين مازالوا محتجزين، رغم تلقي تأكيدات من الحوثيين بإطلاق سراحهما قبل اجتماع مجلس الأمن بشأن اليمن الخميس الماضي.

واعتبر دوجاريك أن ذلك يعتبر انتهاكًا لامتيازات وحصانات الأمم المتحدة وانتهاكًا مباشرًا للتأكيدات التي تلقتها الأمم المتحدة الأسبوع الماضي، داعيًا إلى الإفراج الفوري عنهم.

وفي السياق، أدانت الأمم المتحدة عمليات الإعدام التي طالت 10 أفراد من قوات الأمن المحلية في مدينة الحديدة في 13 نوفمبر الحالي.

وأشار دوجاريك إلى أن عمليات الإعدام تلك ترقى إلى مستوى الانتهاكات الجسيمة للقانون الإنساني والدولي لحقوق الإنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.