جنيف – وداد ناصر

طالبت لجنة دعم الصحفيين (JSC) في جنيف بإطلاق سراح الصحفي اليمني، المقيم في السعودية منذ العام 2015، علي محسن أبو لحوم بشكل فوري، والامتناع عن اتخاذ أي إجراءات مماثلة بحقه أو بحق أب من الصحفيين؛ لما من شأنه أن يمس بحقوق حرية الرأي والتعبير والنشر.

واستنكرت اللجنة في بيان رصده “المشاهد” إصدار السلطات السعودية حكما بالسجن 15 عاما في 26 تشرين الأول/كتوبر الماضي؛ بتهمة الردة والترويج للفكر الإلحادي عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي نُسبتْ إليه (محجوبة الآن).

وأضافت اللجنة أنه تم اعتقال الصحفي ابو لحوم في 23 آب/أغسطس الماضي، حيث حرمت عائلته من التواصل معه لعشرة أيام بعدما أبلغتها إدارة مؤسسته أنه يخضع لتحقيق جنائي، كما تم التحقيق معه بغياب أي محام.

وأكدت رفضها لسجن أو ملاحقة أي صحفي على خلفية أي منشور له أو أي مادة اعلامية قدمها للرأي العام عبر المنصات الإخبارية ومواقع التواصل.

وشددت اللجنة على ضرورة توقف السلطات السعودية عن ترهيب الصحفيين والناشطين.

وذكرت اللجنة ضرورة احترام السلطات السعودية التزاماتها التي تعهدت بها عند الموافقة على الإعلانات والاتفاقيات الدولية المعنية، خصوصا تلك التي تكفل حرية الرأي والتعبير، وفي مقدمتها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وإسقاط جميع الملاحقات القانونية بحقه وحق جميع معتقلي الرأي في السجون السعودية.

ويشغل أبو لحوم منصب المدير التنفيذي لقناة الوادي التلفزيونية ومذيعا في إذاعة يمن تايمز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.