شبوة – فيروز عبدالفتاح

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، مساء أمس الاثنين، أنها نفذت ضربتين جويتين ضد أهداف وصفتها “بالمتطرفة” في مديرية مرخة العليا، وسط محافظة شبوة (جنوب اليمن).

وقالت المصادر التي نقلت الخبر، إن غارةً جويةً استهدفت سيارة رجل برفقة زوجته -يعتقد بأنهم متطرفين- حيث أصابت الغارة السيارة، لكنها لم تقتل من فيها.

بينما استهدفت غارة جوية أخرى؛ سيارة توجهت إلى إسعاف جرحى الغارة الأولى، بدقة وإحكام؛ مما أدى إلى مقتل شخصين -يعتقد أنهما متطرفين- وشخص ثالث مدني.

وأشارت مصادر محلية في محافظة شبوة إلى أن عدد القتلى جراء الضربتين كان 3 أشخاص – بينهم مدني، فيما عدد المصابين شخصين، بيتهم امرأة.

ويُعتقد أن الأشخاص الذين استهدفتهم الغارات الأمريكية ينتمون إلى تنظيمات القاعدة، التي ما زالت فلولها تنشط بين الحين والآخر، في مناطق متفرقة من شبوة ومأرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.