fbpx

المشاهد نت

فوز صحفي يمني في مسابقة المناخ والبيئة

تهدف مدرسة المناخ إلى دعم الصحفيين العرب المهتمين بالمناخ والاستدامة

فوز صحفي يمني في مسابقة المناخ والبيئة

تعز-متابعات

أعلنت، اليوم الخميس، مدرسة المناخ لدعم الصحفيين العرب المهتمين بمجال المناخ والبيئة، عن فوز الصحفي اليمني شهاب العفيف في مسابقتها الأولى حول المناخ والبيئة.

وفاز العفيف في تقريره “الاحتطاب الجائر.. أشجار تعز وقود يومي للأفران” الذي نُشر على موقع “المشاهد” في شهر أبريل الماضي.

ويتحدث التقرير عن عملية الاحتطاب الجائر في محافظة تعز واستخدمها كوقود للأفران بدلًا عن مادتي الديزل والغاز، وهو ما يهدد البيئة النباتية من التصحر.

ومدرسة المناخ هي عبارة عن مبادرة غير ربحية، في مصر تهدف لدعم الصحفيين العرب المهتمين في مجال المناخ والاستدامة عبر مشاركة وإتاحة الفرص عبر الإنترنت، وتشجيع الخريجين الجدد لكليات الإعلام والصحفيين للكتابة عن قضايا البيئة والمناخ.

وتتكون مدرسة المناخ من مجموعة من الصحفيين والخبراء العرب المتطوعين لمشاركة خبراتهم في مجالات المناخ والبيئة وفنون الصحافة المختلفة.

وقال العفيف للمشاهد ” أشعر بالفخر بأن أكون أحد الصحفيين اليمنيين المهتمين في قضايا المناخ والبيئة المنسية غالبًا في الإعلام اليمنيمن خلال فوز مقالي بهذا التكريم خصوصا في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها البلاد نتيجة استمرار الحرب.”

وقال العفيف “أدعو جميع الصحفيين اليمنيين الإهتمام بالقضايا البيئية ليتم تسليط الضوء عليها، وتوعية المجتمع من خلالها.”

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة