المشاهد – خاص

منصات باتريوت
منصات باتريوت

اعترضت منظومة الدفاع الجوى الصاروخية التابعة لقوات التحالف العربى فى مأرب باترويت صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون وحليفهم صالح فجر اليوم باتجاه مدينة مأرب شرقى اليمن، وتم تدمير الصاروخ فى سماء المدينة دون وقوع خسائر.

وهذا هو حال مدينة مأرب، فمنذ نحو عام ونصف لم تكف الهجمات الباليستية لجماعة الحوثيين من إمطار المدينة سماءً وارضا.

عشرات الصواريخ البالستية القادمة من صنعاء وذمار وعمران وغيرها، يطلقها الحوثيون بشكل هستيري، صوب المدينة التي تخوض مع الجماعة معارك قاسية على مدار الساعة.

ولولا منظومة الباتريوت لقوات التحالف العربي، لباتت المدينة سكنا للاشباح، اذ تتصدى ببسالة للهجمات شبه الاسبوعية منذ تفعيلها منتصف العام الماضي.

ورغم ذلك يعيش الكثير من سكان المدينة التي احتضنت الالاف منذ اندلاع الحرب، اوقاتا عصيبة خشية سقوط هذه الصواريخ على الاحياء السكنية والمرافق العامة.

وتعرضت مدينة مارب الى خسائر فادحة، اهمها سقوط اكثر من تسعين شخص بينهم خمسين جندي اماراتي،  في هجوم باليستي شنته جماعة الحوثي استهدف معسكر في صافر مطلع سبتمبر العام الماضي.

ويبدو ان الحوثيين يسعون من خلال هجماتهم الصاروخية الى ارهاب الجيش الوطني في محاولة لصد تقدمهم، بعد ان فشلوا في السيطرة على المحافظة ذات الرافد الاقتصادي الكبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.