fbpx

المشاهد نت

جلسات استماع لضحايا الإخفاء القسري باليمن

جلسات استماع لضحايا الإخفاء القسري باليمن

عدن – صلاح بن غالب

تنفذ اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان باليمن، جلسات استماع لضحايا الاختفاء القسري، وذلك في مكاتب اللجنة بمدينتي تعز وعدن.

وأوضحت الناطقة الرسمية للجنة إشراق المقطري لـ “المشاهد” أن اللجنة باشرت أعمال الاستماع لضحايا الاختفاء القسري في مدينتي عدن وتعز تزامناً مع اليوم العالمي لمناهضة الاختفاء القسري الذي يحتفي به العالم في 30 من أغسطس/آب من كل عام.

وأضافت أنه تم الاستماع لـ 12 ضحية من ضحايا الاختفاء القسري خلال الـ5 الأيام الماضية.

وأشارت إلى أن المقابلة تتم إما بشكل مباشر أو بغير مباشر في جلسات مغلقة؛ نظراً لحساسية مثل هذه القضايا.

كما استمعت اللجنة لذوي الضحايا لتتبيّن منهم الآثار السلبية التي لحقت بهم خلال اختفاء ذويهم، وما تعرضوا له من التهديدات بسبب البحث عنهم وعن أماكن احتجازهم.

ولفتت إلى حجم المعاناة والحرمان التي تعرض له الضحايا وذويهم في آن واحد.

وأطلقت ناطقة اللجنة عبر الـ “المشاهد” نداءً كل الأطراف في اليمن بضرورة احترام حقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني، والكشف عن أسباب المخفيين قسراً في ظل تزايد حالات الانتهاكات خلال فترة الحرب.

وجددت المقطري مطالبتها لكل الأطراف الحاكمة باليمن بالإفراج الفوري عن كل المخفيين ومحاسبة كل منتهكي حقوق الإنسان في اليمن عموماً.

يشار إلى أن الأمم المتحدة اعتمدت الإعلان المتعلق بحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري بموجب القرار 47/133 مؤرخ بـ 18ديسمبر/كانون أول عام 1992؛ إثر تقديرات أممية باختفاء قسري لنحو 46 ألف شخص في 30 بلد في العالم، ليتم المصادقة على اليوم العالمي لمناهضة الاختفاء القسري في 30 أغسطس/آب 2008، والذي يصادف اليوم.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة