صنعاء : صلاح بن غالب

أصدرت اليوم الأربعاء إدارة البنك المركزي اليمني في العاصمة اليمنية صنعاء (وسط اليمن) الخاضعة لحكم جماعة الحوثي تعليمات بشأن التعامل المصرفي والتجاري مع فئة نقدية طبعتها الحكومة اليمنية مؤخرًا.

واطلع موقع “المشاهد” على نسخه من المذكرة البنكية التي تم توجيهها لشركات الصرافة مذيلة بختم وكيل قطاع الرقابة على البنوك سامي علي السياغي.

ووصفت المذكرة بأن العملة النقدية لفئة 1.000 ألف ريال يمني الطبعة الجديدة والتي يبدأ رقهما التسلسلي بغير حرف (أ) بأنها مزيفة كما سبق أن حذر البنك المركزي بصنعاء من حيازتها أو التعامل التجاري بها.

مؤكدةً أن على شركات الصرافة تخريم تلك العملات متى ما تم الحصول عليها دون المساس بالحرف والرقم التسلسلي وتحرير محاضر بضبطها وتسليمها إلى قطاع العمليات المحلية في المركز الرئيسي بالبنك أو أي فرع من فروعه بالمحافظات.

في السياق ذاته تواصل “المشاهد” مع غرفة عمليات البنك المركزي بصنعاء والذي أكد صحة الإجراءات الواردة في مذكرة وكيل قطاع الرقابة على البنوك لكنه تحفظ على ذكر اسمه مكتفيًا بأنه أحد المختصين في غرفة العمليات.

يشار إلى أن الحكومة اليمنية قررت في أواخر سبتمبر / آيلول 2016 نقل البنك المركزي اليمني من صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين إلى العاصمة المؤقتة عدن جنوبًا والمحسوبة تحت سيطرة الحكومة ومنذ ذلك الوقت شهدت التعاملات المالية فوارق في أسعار العملة المحلية الواحدة جراء قيام الحكومة بضخ طبعات جديدة لبعض الفئات النقدية مقابل منع التعامل التجاري والمصرفي في مناطق سيطرة الحوثي بالفئات المطبوعة من قبل الحكومة ووصفها بأنها مزورة وفاقدة لقيمتها الشرائية الأمر الذي انعكس سلبًا في زيادة معاناة اليمنيين عند التحويلات المالية أوالتنقل بين المحافظات اليمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.