متابعات ـ علا الحداد

دعت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، المجتمع الدولي والمانحين إلى تمويل عاجل لقطاعات المياه والنظافة العامة والصرف الصحي باليمن.

جاء ذلك في “تغريدة” لمكتب تنسيقية الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة باليمن “أوتشا” عبر حسابه على تويتر.

وقال المكتب: “يحتاج أكثر من 15 مليون شخص في اليمن إلى مساعدات بقطاعات المياه والصرف الصحي والنظافة العامة”، مشيرًا إلى أن بين هؤلاء “8 ملايين بحاجة ماسة لها وبشكل فوري”.

وأوضح المكتب أن “ما تلقته هذه القطاعات لا يتجاوز 7.8 بالمائة من حجم التمويل المطلوب”.

وحذر من “اضطرار شركاء العمل الإنساني (الفرق الميدانية) إلى خفض إمدادات المياه العاجلة في سبتمبر (أيلول المقبل) إذا لم يتوفر تمويل عاجل”.

ويعاني اليمنيون من نقص مياه الشرب، ما يدفعهم لاستخدام مياه الأمطار الملوثة بالجراثيم وبقايا التربة، ولم تفلح جهود منظمات دولية وأخرى فاعلة للخير حتى الآن في الحد من هذه المشكلة التي تسبب الكوليرا وأمراضًا أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.