عدن – وداد ناصر :

طالب ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي الحكومة إلى سرعة إنقاذ الإعلامية سارة الرشيد والتي تعاني من ورم بالقولون وينتشر إلى الكبد حسب التقرير الطبي.

وحسب التقرير فإن الإعلامية سارة بحاجة إلى أخذ العلاج المناعي بصفة مستمرة لمدة ستة أشهر.

وتتلقي الإعلامية سارة العلاج في جمهورية مصر منذ فترة، وحسب الصحافي عبدالرحمن أنيس الذي تناول قضيتها في صفحته بالفيس بوك فإنها أصبحت غير قادرة على دفع تكاليف الجرعات.

وقال أنيس في منشور بصفحته بالفيس بوك إن الناشطة الحائزة على جائزة نوبل توكل كرمان تبرعت بثلاثة آلاف دولار.

ولفت أنيس إلى أن الإعلامية سارة تحتاج للعلاج المناعي بصفة مستمرة على مدار أكثر من ستة أشهر قادمة، مؤكدًا أن الجرعة الواحدة تكلف خمسين ألف جنية مصري (ما يزيد عن 3300 دولار أمريكي) بحسب تقرير طبيبها المصري المشرف في مستشفى القصر العيني القاهرة.

يذكر أن الإعلامية سارة الرشيد كانت تعمل في قناة عدن الفضائية الحكومية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.