تعز – محمد عبدالله :

ناقش عدد من مسؤولي السلطة المحلية في مدينة تعز (جنوبي غرب اليمن)، اليوم الأربعاء، واقع قطاع المياه والمشاكل التي تعيق مؤسسة المياه عن تقديم الخدمات للمواطنين.

جاء ذلك في ورشة عمل ناقشت مسودة ورقة سياسات عن واقع قطاع المياه في تعز ومشكلاته والحلول.

كما ناقشت الورشة التي أقامتها مؤسسة شباب سبأ، بالشراكة مع منظمة شركاء اليمن الدولية، في إطار مشروع مبادرة قطاع المياه، التوصيات التي تضمنتها ورقة السياسات العامة وإمكانية تطبيقها لتوفير خدمات المياه للمواطنين.

ويهدف مشروع مبادرة قطاع المياه – تعز، إلى تعزيز قدرات السلطات المحلية المختصة بالمياه على تقديم الخدمات للمواطنين.

وبين فترة وأخرى، تشهد مدينة تعز أزمة مياه جراء تعرض بعض الآبار للجفاف، وانخفاض إنتاجية المياه بشكل كبير نتيجة الاستنزاف.

ومنذ اندلاع الحرب في البلاد عام 2015، تراجعت الإنتاجية اليومية للمياه في تعز، حيث أصبحت لا تتجاوز 2500 متر مكعب، بعد أن كانت قبل الحرب تصل إلى 17 ألف متر مكعب، بحسب تصريحات سابقة لمسؤولين في مؤسسة المياه.

وتعد تعز، إحدى أكثر المدن تأثرًا بالحرب في اليمن منذ بداية النزاع وفقًا لتقارير حقوقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.