المهرة – سعيد نادر

أعلنت لجنة الاعتصام في محافظة المهرة (شرق اليمن)، رفضها “التام” لتواجد أي قوات أجنبية في المحافظة.

وأكدت اللجنة أن تواجد قوات أجنبية، سواءً سعودية أو إماراتية أو بريطانية، لن يقود إلا لمزيد من الفوضى في المحافظة.

وكانت مصادر محلية في المهرة قد تحدثت عن وصول قوات بريطانية إلى المحافظة، بالإضافة إلى تواجد أساطيل وسفن حربية بريطانية في المياه اليمنية.

ويأتي تواجد القوات البريطانية في المهرة عقب توتر دولي بين القوى العظمى، نتيجة اتهامات غربية لإيران باستهداف السفن والملاحة الدولية في بحر العرب وخليج عمان.

وتكتظ المياه الإقليمية اليمنية بالعديد من حاملات الطائرات والأساطيل الحربية لكثير من الدول الأجنبية؛ تحت مبرر حماية الملاحة وحركة التجارة العالمية.

ومنذ سنوات تشهد المهرة توترًا أمنيًا جراء رفض أبناء المحافظة التواجد العسكري الإماراتي والسعودي بالمهرة.

ويواصل أبناء المهرة تنفيذ اعتصام مفتوح احتجاجا على استحداثات عسكرية سعودية وإماراتية في عدد من المواقع ذات الأهمية الاستراتيجية.

ورغم بعدها عن تأثيرات الحرب الدائرة في اليمن بين القوات الحكومية والحوثيين منذ سبع سنوات، إلا أن القوات السعودية والإماراتية تتواجد بكثافة في المهرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.