عدن – المشاهد

دعت ما تعرف “بالنقابة العامة للمعلمين والتربويين الجنوبيين” إلى إضراب شامل لكافة معلمي ومعلمات للمدارس الحكومي في مختلف المراحل التعليمية.

وأشار بيان صادر عن النقابة، رصده “المشاهد” إلى أن الإضراب سيبدأ من يوم الأحد القادم، الموافق 15 أغسطس/آب الجاري، وهو الموعد الذي حددته وزارة التربية لانطلاق العام الدراسي الجديد.

وقالت النقابة إن الإضراب جاء عطفا على عدم إيجاد الحكومة أية حلول لمطالب المعلمين، وصرف مستحقاتهم والعلاوات السنوية التي يطالبون بها، وفق البيان.

النقاية حذرت من اتخاذ أية إجراءات عقابية أو تعسفات بحق المعلمين والمعلمات المضربين، كون الإضراب “حق قانوني مشروع”، بحسب وصف البيان.

كما توعدت بتنفيذ خطوات تصعيدية ما لم توجد الحكومة حلولاً مرضية للمعلمين، مؤكدةً أن الإضراب لن يرفع إلا ببيان رسمي مختوم من النقابة.

ولاقت دعوات الإضراب الكثير من الاستياء الشعبي في مدينة عدن، والمحافظات الجنوبية من اليمن، كونها خطوات تعمل على تعطيل التعليم، كما حدث في العام دراسي الماضي، الذي لم ينطلق الفصل الدراسي الثاني منه بسبب الإضراب.

خاصةً وأن العامين الدراسيين الماضيين شهدا توقفًا متكررًا بسبب جائحة كورونا، لم تكتمل بسببه عملية التحصيل العلمي للطلاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.