عدن – المشاهد

سجّل الريال اليمني، اليوم الأحد، تدهورًا حادًا وقياسيًا في قيمته بالعاصمة المؤقتة عدن، بينما حافظ على استقراره وشهد تحسناً ملحوظاً في صنعاء.

ففي عدن، بلغ سعر صرف البيع للدولار الأمريكي نحو 1050 ريالًا يمنيًا، فيما وصل سعر الشراء إلى 1048 ريالًا، كما سجل سعر الريال السعودي ارتفاعات إضافية مقابل الريال اليمني ليبلغ 5 .275 ريالًا يمنيًا للبيع، و 275 ريالًا للشراء.

وفي صنعاء، استقر سعر صرف العملات الأجنبية مقابل الريال، ليبقى الدولار عند 600 ريالًا يمنيًا للبيع، و 598 ريالًا للشراء، فيما حافظ الريال السعودي على استقراره عند 158 ريالًا يمنيًا للبيع، و 7 .157 ريالًا للشراء.

يأتي ذلك في ظل إجراءات وخطوات اتخذتها المؤسسات المالية في عدن، لم تفلح في كبح جماح تدهور الريال اليمني.

كما يأتي بعد يوم واحد من رفع إضراب كان قد نفذه صرافو مدينة عدن، منذ الأربعاء الماضي وحتى يوم أمس السبت، احتجاجًا على عدم تنفيذ إجراءات حكومية فاعلة للحد من تدهور أسعار الصرف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.