عدن – عبدالسلام هائل

نظم عشرات المواطنين في مدينة عدن (جنوب اليمن)، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية ضد قرار رفع سعر الدولار الجمركي، على البضائع المستوردة، من 250 ريالًا يمنيًا إلى 500 ريال.

ونفذت الوقفة الاحتجاجية في جولة كالتكس، عند مدخل ميناء المنطقة الحرة للحاويات بمدينة عدن.

وطالب المشاركون في الوقفة الاحتجاجية رئيس الجمهورية، ورئيس الحكومة بإعادة النظر في قرار رفع سعر الدولار الجمركي؛ نظرا لما تقتضيه المصلحة العامة للمواطنين الذين في أمس الحاجة إلى تخفيض الأسعار وليس زيادتها بنسبة.

وحذر المحتجون من أن قرار كهذا سيتسبب برفع أسعار المواد المواد والبضائع والسلع المستوردة بنسبة 100 %، منبهين من الانعكاسات الخطيرة على نشاط الميناء وتجميد التجار لعملية استيراد السلع بشكل عام، بما في ذلك السلع الأساسية.

الوقفة الاحتجاجية أكدت أن الاستمرار في تنفيذ القرار سيؤثر سلبًا على عملية استيراد السلع، واستنزاف المتوفر منها في السوق المحلي وبأسعار باهضة، ما يعني دخول البلاد في مجاعة؛ لعدم توفر الاحتياطي اللازم من السلع الأساسية، والتي وإن وجدت فبأسعار لا يستطيع المواطن شراءها.

وكانت الحكومة اليمنية قد أقرت مؤخرًا رفع سعر الدولار الجمركي على استيراد السلع والبضائع بنسبة 100 %، من 250 ريال للدولار إلى 500 ريال.

وحذرت الغرفة التجارية والصناعية بعدن من تداعيات هذا القرار على الوضع المعيشي للمواطنين، وطالبت الحكومة اليمنية بالتراجع عن هذا القرار، الذي قالت إنه اتخذ “دون الرجوع للغرفة التجارية”.

فيما بررت الحكومة القرار بأنه مقتصر على البضائع الكمالية، ولا يمس السلع الأساسية كالدقيق والأرز والسكر وزيت الطعام والأدوية وحليب الأطفال؛ ويأتي للحد من استيراد الكماليات، ويهدف لزيادة إيرادات الدولة؛ بما يوفر سيولة مالية لصرف مرتبات الموظفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.