حضرموت – هلال كامل :

وصلت، مساء اليوم الثلاثاء، هيئة رئاسة مجلس النواب اليمني مدينة سيئون بمحافظة حضرموت شرق البلاد، للمرة الأولى منذ عامين على آخر انعقاد للمجلس في المدينة ذاتها.
وأوضح مصدر برلماني إلى أن نائب رئيس مجلس النواب عبدالعزيز جباري لم يكن ضمن أعضاء هيئة رئاسة مجلس النواب الذين وصلوا إلى حضرموت.
وأشار المصدر إلى أن هيئة المجلس تهدف من زيارتها للعمل على استئناف عقد جلساته من مدينة سئيون.
وكان مجلس النواب قد عقد أول جلسة له منذ اندلاع الحرب في سيئون قبل عامين لانتخاب هيئة رئاسة جديدة للمجلس تمخض عنها انتخاب سلطان البركاني رئيسًا بالإضافة إلى ثلاثة نواب وهم محمد الشدادي وعبدالعزيز جباري ومحسن باصرة.
وحضر 143 نائبًا الجلسة الوحيدة في الـ13 من أبريل 2019 تلبية لدعوة الانعقاد التي وجهها الرئيس هادي بعد توقف للمجلس منذ عام 2015.
وفشلت جماعة الحوثي في الحصول على النصاب القانوني اللازم إذ يحضر جلساتها نحو 50 عضوًا من بين 105 أعضاء يقيمون في اليمن.
وأجرت الجماعة انتخابات تكميلية للمقاعد الشاغرة في مناطق سيطرتها وصلت جميعها إلى 24 دائرة انتخابية في محاولة لسحب البساط من مجلس النواب التابع للحكومة اليمنية.
وتشير تقديرات إلى وفاة أكثر من 30 عضوًا من البرلمان الأطول فترة في تاريخ البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.